أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف الأسبوعية

0 65

انصب اهتمام افتتاحيات الصحف الأسبوعية على النموذج التنموي الجديد، وعلى تنمية إقليم جرادة، علاوة على المشهد السياسي مع بداية سنة 2018.

وهكذا، شددت أسبوعية (لافي إيكو) على الأهمية القصوى لإطلاق نقاش أولي حقيقي لإطلاع المغاربة على انعكاسات ورش مخطط تنموي جديد.

وأوضح كاتب الافتتاحية أن الأمر لا يتعلق فقط بتوضيح ما سيتم القيام به ولكن ما ينبغي على المغاربة القيام به لأن النموذج التنموي لا ينحصر في “بناء علمي يشرف عليه فريق من الخبراء”، معتبرا أن النموذج التنموي الجيد “لا يمكن أن يشتغل بشكل جيد ومستدام إذا لم يكن ملائما في نفس الوقت لمن وضعوه ولمن سيستفيدون منه لاحقا”.

وأضاف أنه يتعين على المغاربة أن يعلموا أن النموذج التنموي يقوم على اختيارات مذهبية عميقة لأنها ستشكل المجتمع المغربي على جميع الأصعدة، وسترسم مغرب الأجيال القادمة.

من جهة أخرى، توقفت أسبوعية (لوتون) عند جهود تنمية إقليم جرادة، داعية إلى إعادة النظر في النموذج الاقتصادي للمنطقة، والتفكير في بديل لقطاع الفحم، علما بأن المؤهلات الفلاحية للمنطقة تظل ضعيفة.

وأبرز كاتب الافتتاحية أن مهمة الحكومة تتمثل من جهة في الإنصات والفهم والتحاور، ومن جهة أخرى في الإقناع.

على صعيد آخر، تطرقت (ماروك إيبدو) إلى الوضع السياسي في بداية سنة 2018، حيث اعتبرت أن ما نعيشه اليوم لا يعتبر أزمة وإنما “نقصا مؤسساتيا” يمس بسلطة رئيس الحكومة، لأن الأمر يتعلق ب80 يوما وتشكيلته الحكومية غير مكتملة.

وأشارت إلى أن العثماني يعاني أيضا من انقسام حزبه بعد المؤتمر العاشر، وهو ما يهدد بتقليص قدراته التوجيهية والتحكيمية.

أما أسبوعية (فينونس نيوز إيبدو)، فاعتبرت أن التساؤلات تتكاثر يوما بعد يوم حول قدرة الحكومة على السير قدما بمختلف الأوراش الهيكلية التي ستساعد على تسريع مسلسل عصرنة الاقتصاد الوطني.

وخلصت إلى أن الحكومة لم تتمكن إلى حدود الساعة من تحديد رؤية واضحة ومنسجمة وناجعة لتدبير شؤون البلاد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد