بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية

0 34

شكل تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المتعلق بالوضع العام للبلاد، وتخليد السنة الأمازيغية الجديدة، والاستغلال الجنسي للأطفال، أبرز المواضيع التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم السبت.

وأبرزت يومية (الصباح) أنه “قد تكون مجرد صدفة أن يعرض المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أرقاما مخجلة عن الحالة العامة بالبلاد عشية الاحتفال بالذكرى ال74 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، ما يعني أن المغاربة الذين اقتنعوا منذ أكثر من سبعة عقود بالضرورة التاريخية للتحرر من الاستعمار، هم أنفسهم يعجزون عن ترجمة الاستقلال إلى واقع ملموس”.

وسجل كاتب الافتتاحية أن “أحد أوجه الحقيقة التي ينبغي أن نتوقف عندها ونواجهها كما هي ونسمح لأنفسنا بطرح سؤالين مؤرقين: من نحن؟ وإلى أين نسير؟”، مشددا على ضرورة إجراء تقييم فعلي لنماذج من التدبير الحكومي، ومراجعة النموذج التنموي، وتحديد المسؤوليات والنتائج والمحاسبة عليها.

من جهة أخرى، توقفت يومية (بيان اليوم) عند تخليد السنة الأمازيغية الجديدة، حيث كتبت أن الحديث اليوم عن الأمازيغية يجب أن يصر على الثوابت وأن يأخذ بعين الاعتبار كل ما تراكم من مكتسبات علمية ومؤسساتية لحد الآن، وأيضا ما برز من مشاكل وتجليات خصاص وقصور، ثم ضعف منظومة المتابعة والتقويم والتطوير، والحاجة إلى استكمال الأوراش والبرامج.

وأبرزت أن رأس السنة الأمازيغية يرتبط أساسا بالأرض والهوية والوجدان، ويدل على تجذر متأصل للإنسان الأمازيغي في شمال إفريقيا.

أما يومية (الاتحاد الاشتراكي)، فقاربت موضوع الاستغلال الجنسي للأطفال، حيث سجلت أن هذه الظاهرة تنتشر أساسا في المناطق الهشة ولدى المجالات البشرية الفقيرة، حيث يعم الجهل والحاجة والهدر المدرسي المبكر إلى غير ذلك من العوامل التي تسهل عمل المتاجرين بالأطفال والممارسين للاستغلال الجنسي عليهم.

وشددت على ضرورة أن تتعامل السلطات بمختلف مستوياتها، بحزم وتشدد، للحد من ظاهرة الاستغلال الجنسي للأطفال، وتفكيك الشبكات التي تتخذها نشاطا لها.

وأكدت على ضرورة التطبيق المكثف للقانون ولمضامين الاتفاقيات، واتخاذ تدابير مراقبة مستمرة، ووضع برامج تحسيسية من أجل الحد من هذه الظاهرة البشعة، التي تنتهك براءة الأطفال، وتزج بهم في عوالم المعاناة والعذاب النفسي والجسدي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد