أبرز اهتمامات الصحف بأمريكا الشمالية

0 100

أفردت الصحف الصادرة، اليوم الاثنين ببلدان أمريكا الشمالية، حيزا هاما من صفحاتها لآخر المستجدات المرتبطة بالتحقيق في التدخل الروسي المزعوم في حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية لسنة 2016، ولنمو أرباح كبريات الشركات الأمريكية، وللانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في بنما سنة وكذا للتطورات المرتبطة بالأزمة السياسية والاجتماعية في نيكاراغوا.

فبالولايات المتحدة الأمريكية، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن الرئيس دونالد ترامب اعترف بشكل واضح علنا أمس الاحد بلقاء ابنه بمحامية روسية خلال الحملة الممهدة لرئاسيات 2016 “بهدف الحصول على معلومات عن منافس”، في إشارة إلى هيلاري كلينتون، لكنه قال إن “هذا أمر قانوني تماما وشائع جدا في السياسة”.

واشارت اليومية، مع ذلك، إلى أنه أمر مخالف للقانون أن تلقى الحملات في الولايات المتحدة الهدايا أو الأغراض الثمينة من الأجانب، مضيفة أن اجتماع يونيو 2016 بين نجل ترامب والمحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا، يوجد محط تحقيق من قبل المحقق الخاص روبرت مولر.

وذكرت أنه على الرغم من أن “التواطؤ” لم يرد ذكره في القوانين الجنائية الأمريكية، فإن مولر يحقق لمعرفة ما إذا كان الأشخاص المرتبطين بترامب قد تعاونوا مع الروس، وهو ما يمكن أن يفضي إلى الملاحقة الجنائية إذا تبين أنهم تواطؤوا من أجل انتهاك القانون الأمريكي، من خلال القرصنة الإلكترونية أو التدخل في الانتخابات.

وفي موضوع آخر، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن كبريات الشركات الأمريكية تسجل إحدى أقوى معدلات النمو على مستوى الأرباح منذ فترة الركود سنة 2008، وذلك بفضل انخفاض معدلات الضرائب وقوة الاقتصاد الأمريكي، التي تغذي الطلب في جميع القطاعات.

وذكرت اليومية، استنادا إلى إحصاءات لطومسون رويترز، أن أرباح الشركات المدرجة في مؤشر الأسهم ستاندرد اند بورز 500 انتعشت بنسبة 5ر23 بالمائة بين شهري أبريل ويونيو.

وأشارت اليومية إلى أن هذه المكاسب، والتي طالت جميع القطاعات، من العلوم إلى التكنولوجيا، والطاقة إلى الرعاية الصحية، ساهمت في انتعاش سوق الأسهم.

وفي بنما، تطرقت صحيفة “بنماأميريكا” للانتخابات التمهيدية التي سيشهدها حزب التغيير الديمقراطي (معارضة) في 12 غشت الجاري لاختيار مرشحه لخوض غمار الرئاسيات المقرر إجراؤها في الخامس من ماي من سنة 2019، مشيرة إلى أن رئيسة البرلمان، يانيبيل أبريغو، أعلنت دعمها لترشيح الرئيس الحالي للحزب، رومولو روكس، لهذه الاستحقاقات الداخلية.

ونقلت اليومية عن أبريغو قولها إنها تثق في فوز روكس، الذي يتنافس مع 11 مرشحا آخر، في هذه الاستحقاقات التمهيدية، لدخول سباق الرئاسيات المقبلة، من أجل “قيادة التغيير” الذي تحتاجه البلاد.

من جهتها، توقفت يومية “إل سيغلو” عند إحصائيات للنيابة العامة حول العنف ضد المرأة ببنما، كشفت أن البلاد سجلت منذ يناير من السنة الماضية وإلى غاية يوليوز المنصرم وقوع ما لا يقل عن 28 جريمة قتل استهدفت النساء البنميات و25 محاولة قتل ضدهن، وذلك رغم وجود عقوبات في القانون الجنائي البنمي تتراوح بين 25 و30 سنة سجنا.

وأشارت، استنادا إلى مديرة المعهد الوطني للمرأة، ليريولا ليوطو، إلى أن هذه المؤشرات، التي ارتفعت بالمقارنة مع السنوات السابقة، تبعث على القلق وتقتضي تعزيز السياسات الوقائية وتشديد العقوبات القانونية ضد الجناة، للحد من هذه الجرائم.

إقليميا، تطرقت يومية “لابرينسا” للأزمة السياسية والاجتماعية التي تعيشها نيكاراغوا، والتي دخلت شهرها الرابع وتسببت في مظاهرات واحتجاجات ضد الرئيس دانييل أورتيغا تخللتها أعمال عنف خلفت حتى الآن مقتل أزيد من 300 شخص، مشيرة إلى أن الجمعية النيكاراغواية لحقوق الإنسان أعلنت عن إغلاق مكاتبها بالبلاد بعد تلقيها تهديدات من مجموعات شبه عسكرية.

وأشارت إلى أن المنظمة الحقوقية أعلنت، في بيان، أنها “تلقت معلومات خطيرة تتعلق بعودة ممارسات غير قانونية مرتبطة بالاضطهاد القضائي والتجريم دون سند قانوني” تهدد نشطاءها، فضلا عن توصلها باستمرار بمكالمات هاتفية تهديدية، ما دفعها إلى إغلاق مكاتبها كإجراء وقائي “لضمان السلامة الجسدية لأعضائها وأمنهم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد