أبرز اهتمامات صحف أمريكا الجنوبية

0 444

 

أفردت الصحف، الصادرة اليوم السبت ببلدان أمريكا الجنوبية، اهتماماتها لعدد من المواضيع من أبرزها مستجدات عملية البحث عن الغواصة الارجنتينية “سان خوان” التي اختفت في نونبر الماضي جنوب الأطلسي، و مصادقة لجنة الدستور على مشروع عودة نظام الغرفتين بالبرلمان البيروفي، و استقالة قسين بالشيلي، و تعليمات الرئيس الكولومبي للجيش لتعقب المنشقين عن حركة “فارك” المنحلة.

ففي الأرجنتين، توقفت اليوميات المحلية عند البحث عن الغواصة “سان خوان”، و تصريحات الرئيس ماكري حول الأزمة المالية ببلاده.

و هكذا، كتبت اليوميات أن وزير الدفاع الأرجنتيني، أوسكار أغواد، أشار إلى أنه تم، خلال عمليات البحث التي تجريها شركة “أوسيان إنفينيتي” الأمريكية للعثور على الغواصة “سان خوان” المختفية، اكتشاف جسم على عمق 280 مترا، مبرزة أن الوزير وصف ذلك ب “الإشارة المهمة “.

و تابعت أن المسؤول الأرجنتيني قال في تصريحات للصحافة، بعد اجتماع مجلس للوزراء برئاسة الرئيس ماوريسيو ماكري، إن “ما يثير الدهشة هو أننا لم نر هذا من قبل، لقد وجدنا إشارة مهمة على مسافة 280 مترا”.

و من جهتها، أفادت “إل أمبيتو فينانسييرو” أن الرئيس ماكري أقر باجتياز البلاد “للحظات عصيبة” بسبب التضخم و انخفاض قيمة العملة المحلية “البيسو” أمام الدولار، مشيرة إلى أن الرئيس أعرب عن ثقته في تعافي ثالث اقتصاد بأمريكا اللاتينية.

و قال ماكري في تصريحات لإحدى المحطات الإذاعية، “أعرف أنه طريق صعب ولكنه كان الطريق الوحيد الممكن”، تضيف اليومية، التي تابعت أن الرئيس اعتبر أن الأزمة في “الأسواق الناشئة” أثرت بشكل سيء على بلاده، وأوضح أن ذلك “أدى إلى انخفاض قيمة العملة ما أوصلنا إلى الركود الاقتصادي”.

و في البيرو، انصب اهتمام اليوميات المحلية بالمصادقة على مشروع للعودة إلى نظام الغرفتين بالبرلمان، و تأكيد الرئيس البيروفي بمواصلة محاربة العناصر المسلحة بمنطقة “فرايم”.

و هكذا، كتبت يومية “لاريبوبليكا” أن لجنة الدستور بالكونغرس صادقت بالأغلبية على تعديل المادة 90 من الدستور السياسي للبيرو من أجل العودة إلى نظام الغرفتين بالبرلمان، مشيرة إلى أن المشروع حظي بتأييد 13 عضوا بالكونغرس، و امتناع 4 آخرين عن التصويت، في حين لم يصوت أي عضو ضد المبادرة التشريعية.

و ذكرت الصحيفة أن الكونغرس وافق الأربعاء الماضي على منح الثقة للحكومة بشأن المصادقة على المبادرات الأربعة للإصلاحات السياسية والقضائية، التي أعلن عنها الرئيس البيروفي، مارتين فيزكارا، و التي ستعرض على استفتاء شعبي.

و من جهتها، أفادت يومية “بيرو 21 ” أن الرئيس البيروفي أكد أن حكومته “لن تتراجع” في حربها ضد الإرهاب، و أن القوات المسلحة ستستمر في عملها لتحقيق الأمن بشكل كامل بمنطقة “فايي دي لوس ريوس أبوريماك إني مانتارو” (فرايم)، التي مازالت تنشط بها بعض العناصر المسلحة.

و قال الرئيس فيزكارا، خلال الاحتفال بيوم القوات المسلحة، “إننا نكثف عملنا بقوة أكبر من أجل تحقيق الأمن بشكل كامل بمنطقة فرايم و خلق التنمية والتقدم في هذا الجزء من البلاد، و لقد عملت القوات المسلحة و تواصل عملها بهذا الشأن وتلتزم بضمان سيادة البيرو واستقلالها و ووحدة ترابنا”، تضيف الصحيفة.

و في الشيلي سلطت اليوميات المحلية الضوء على مجموعة من المواضيع من جملتها استقالة قسين اثنين، و ارتفاع عدد حالات الإصابة بالكوليرا بالبلاد.

و هكذا، كتبت يومية “إل ميركوريو” أن البابا فرانسيس قبل استقالة قسين آخرين بالشيلي.

و أضافت، بناء على بيان للفاتيكان، أن الأمر يتعلق بكارلوس إدواردو باريرا، البالغ من العمر 60 عاما، و كريستيان كونتريراس مولينا.

و ذكرت الصحيفة أن الكنيسة الكاثوليكية الشيلية تعيش في حالة اضطراب منذ زيارة البابا فرانسيس للبلاد في بدايات العام الحالي، في ظل التحقيقات القضائية حول احتمال وقوع اعتداءات جنسية كان ضحاياها أطفال قاصرون و راشدون منذ 1960، و مرتكبوها رجال من الكنيسة.

و من جهة أخرى، أشارت الصحف إلى أن الحكومة الشيلية أكدت أمس الجمعة تسجيل ما مجموعه 31 حالة إصابة بالكوليرا بثلاث جهات بالبلاد، و ذلك بعد الإعلان في أواخر شهر غشت الماضي عن 21 حالة بالعاصمة سانتياغو.

و أضافت أنه تم تسجيل هذه الحالات بجهة سانتياغو، و فالبارايسو و أتاكاما، الواقعة شمال البلاد.

و تابعت، استنادا إلى بيانات الكتابة الجهوية للصحة بسانتياغو، أن عدد الإصابات بالعاصمة بلغ 29 حالة موزعين على 17 مقاطعة.

و أشارت اليوميات وفقا لمصدر رسمي إلى أنه على الرغم من التحليلات التي قامت بها السلطات المعنية “لم يتم تحديد مصدر العدوى بعد”.

و في كولومبيا، خصصت اليوميات حيزا بارزا من صفحاتها للحديث عن التعليمات التي أعطاها رئيس البلاد للجيش لتعقب المنشقين عن حركة “فارك” المنحلة المتورطين في مقتل ثلاثة جيولوجيين، و حجز أسلحة نارية و ذخيرة بميديلين.

فبخصوص الموضوع الأول، ذكرت صحيفة “إل أونيفرسال” أن الرئيس إيفان دوكي أمر الجيش، أمس الجمعة، بتعقب المنشقين عن حركة “القوات المسلحة الثورية الكولومبية” (فارك) المنحلة، المتورطين في مقتل أول أمس الخميس ثلاثة جيولوجيين يعملون لحساب شركة التعدين الكندية “كونتينينتال غولد”.

وقال دوكي في تعليقه على حادث القتل “أمام العنف، كانت المؤسسات الكولومبية دائما قوية و حازمة، وكولومبيا لا تتنازل أمام العنف”، تضيف الصحيفة.

و تابعت أن الرئيس الكولومبي أمر الجنرال ريكاردو غوميث، رئيس القوات المسلحة، بالإشراف على العمليات الجارية بجهة أنتيوكيا حيث وقع الهجوم.

و من جهتها، أفادت يومية “إل كولومبيانو” بأنه تم حجز مجموعة من الأسلحة بميدلين من قبل مصالح الإدعاء العام للأمة، مشيرة إلى أنه تم فتح تحقيق حول هذه القضية.

و أضافت أن الأسلحة كانت مخبأة بالطابق السفلي لأحد المباني بمنطقة فيانويفا، مبرزة بناء على مصادر من الادعاء العام إلى أن الأسلحة تعود للمنظمة الإجرامية “كونفيفير” التي تتاجر في الأسلحة النارية بميدلين، عاصمة جهة أنتيوكيا.

د

قد يعجبك ايضا

اترك رد