أبرز اهتمامات صحف شرق أوربا

0 71

وفي تركيا، ذكرت (ديلي صباح) أن الانتخابات المبكرة القادمة نقطة تحول ليس فقط بالنسبة للنظام السياسي في البلاد مع بدء السلطات التنفيذية للرئيس المنتخب ،ولكن أيضا لأكراد البلاد ،الذين سيتاح لهم “الاستفادة أخيرا من سياسة اللاعنف“.

وأضافت أنه قبل انتخابات عام 2019 ، كان لأحزاب المعارضة هدفان ،هما إطلاق حملة رئاسية مشتركة ضد الرئيس أردوغان والسيطرة على أصوات الناخبين الأكراد.

وقالت إن خطتهم الاولى “فشلت رسميا في الاسبوع الماضي ،فيما ستتبعثر جهودهم الحالية للتأثير على أصوات الناخبين الأكراد.

ووفقا للصحيفة ،فإن بعض السياسيين والإعلاميين يدعون أن أكراد تركيا “محبطون” بسبب مقاربة أنقرة لاستفتاء كردستان العراق وعملية غصن الزيتون ،التي تنفذها في شمال سوريا وفي الواقع يسعى هؤلاء بنشاط لاثارة الإحباط في صفوف الأكراد.

من جانبها، كتبت صحيفة (الحرية ديلي نيوز) أنه بعد أسبوع من المناقشات المكثفة، أصبح من الواضح أن أحزاب المعارضة لم تجد حلا وسطا على مرشح مشترك، وبالتالي ستتقدم للانتخابات الرئاسية بعدد من المرشحين ،ما يعني أن التنافس سيكون فيما بينهم على أشده.

صحيفة (ييني شفق) ذكرت أن الكتلة البرلمانية لحزب الحركة القومية قررت دعم الرئيس رجب طيب أردوغان في هذه الانتخابات ،وذلك عقب اجتماع ضم جميع نواب الحزب في البرلمان بحضور زعيم الحزب دولت بهتشيلي.

يذكر أن حزب الحركة القومية شكل مع حزب العدالة والتنمية الحاكم “تحالف الشعب” لخوض الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة بشكل مشترك، حيث جرى الاتفاق على أن يكون أردوغان مرشحا موحدا للحزبين.

وفي روسيا ، كتبت صحيفة (ذو موسكو تايمز) أن رئيس اللجنة الاولمبية الروسية، ألكسندر جوكوف، لا ينوي الترشح مجددا للبقاء في منصبه عندما تنتهي ولايته رسميا في 29 ماي الجاري.

وأضافت الصحيفة أن جوكوف (61 عاما) ، الذي هو أيضا عضو في مجلس الدوما الروسي (الغرفة السفلى للبرلمان) ويترأس اللجنة الأولمبية الروسية منذ سنة 2010 ، قال في تصريح إنه “غير قادر على الاستمرار في منصبه وأداء مهامه بالشكل الأمثل، في ظل الظرفية التي تجتازها الرياضة الروسية حاليا، وكذا بالنظر للأعباء الكثيرة التي يتحملها كعضو بالبرلمان”.

وقالت الصحيفة إن الرياضة الروسية واجهت في عهد جوكوف عدة متاعب كان آخرها منع المنتخب الروسي من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ،التي نظمت بمدينة بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية، والاكتفاء فقط بالسماح لبعض الرياضيين الروس بالمشاركة تحت علم محايد.

من جهتها، توقفت صحيفة (إزفيستيا) عند قرار وزارة الخزانة الأمريكية تمديد فترة تنفيذ القرارات المتعلقة بالعقوبات التي فرضت على عدد من الشركات الروسية، وكتبت أن السلطات الأمريكية أجلت بدء تنفيذ العقوبات إلى غاية 6 يونيو المقبل ، بدلا من الموعد السابق الذي كان مقررا في 7 ماي الجاري.

وأضافت الصحيفة أن قائمة الشركات المشمولة بالعقوبات لم تتغير وبقيت على حالها، ونقلت عن وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين قوله، الثلاثاء، إن “أحد أهم شروط رفع العقوبات عن شركة (روسال) هو تخفيض حصة رجل الأعمال الروسي أوليغ ديريباسكا في الشركة”.

وفي النمسا، توقفت صحيفة (داي بريس) عند رد فعل المستشار النمساوي، سيباستيان كورتز، ، على قرار المفوضية الأوروبية الأربعاء رفع ميزانية الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد، معتبرا هذا الإجراء “غير مقبول” ويتعارض بشدة مع زيادة المساهمة المالية للنمسا في الميزانية الأوروبية.

وذكرت الصحيفة ،نقلا عن رئيس المفوضية الأوربية، جان كلود يانكر، أن هذا الاقتراح، الذي سيكون موضوع مفاوضات بين الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي، ينص على الرفع من ميزانية الاتحاد الأوروبي للفترة ما بين 2021 و 2027 لتصل إلى 279ر1 مليار أورو، مقابل 087ر1 مليار أورو للفترة الحالية 2014-2020 ، معتبرا أن الأمر يتعلق “بميزانية طموحة ومتوازنة في نفس الوقت وعادلة بالنسبة للجميع”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد