أخبار اقتصادية من شرق أوربا

0 59

أقدمت الشركة البولونية العملاقة “سيش” الرائدة في الصناعات الكميائية على اقتناء المجموعة الإسبانية “بروبلان” المتخصصة في إنتاج المبيدات الجنيسة.

ووصل المبلغ الإجمالي للعملية إلى 44,6 مليون أورو، حيث تعتزم مجموعة “سيش” تسديد 10 في المائة من هذا المبلغ على دفعات متساوية في الفترة الممتدة ما بين 2019-2022.

واعتبرت المجموعة أن اقتناء هذا المورد الإسباني يشكل فرصة بالنسبة لها لتحقيق التطوير السريع للأنشطة المرتبطة بالمبيدات وتنويع أنشطتها.

يذكر أن المقاولة البولونية سبق أن أعلنت عن اهتمامها بالشركة الإسبانية السنة الماضية، حيث عبرت إدارة “سيش” عن رغبتها في اقتناء 75 في المائة من حصة “بروبلان” بمبلغ “33,5 مليون أورو مع إمكانية اقتناء 25 في المائة المتبقية.

وتندرج هذه العملية في إطار الاستراتيجية الجديدة للمجموعة البولونية التي ترغب في الانتقال نحو صناعة المبيدات.

++++++++++++++++++++++++++

إسطنبول/ أعلن مدير عام الخطوط الجوية التركية، بلال أكشي، عن توقيع اتفاقية تعاون لتأسيس شركة شحن جوي مشتركة بين الخطوط التركية و”زيتو إكسبرس” الصينية و”بال إير” بونغ كونغ.

وقال أكشي، في تصريح صحفي، إن مقر شركة الشحن المشتركة سيكون في هونغ كونغ، مبرزا أن هذه الاتفاقية الهامة جاءت بمبادرة من رئيس مجلس الادارة بالخطوط الجوية التركية، إلكر آيجي.

وأوضح أكشي أن الشركة التي ستنطلق في شتنبر القادم، تتطلع إلى تحقيق أرباح بقيمة 90 مليون دولار عام 2019.

وأضاف “نتوقع زيادة الأرباح مع مرور الوقت لأن الصين تعد المصدر الأكبر للأدوات الإلكترونية والآلات الصغيرة إلى مختلف أنحاء العالم، ومن المهم جدا التعاون بين الخطوط التركية التي تمتلك شبكة رحلات إلى جميع أنحاء العالم وبين أكبر مزود لوجستي عالمي”.

من جهة أخرى، قال أكشي إن الخطوط الجوية التركية ستتسلم خلال العام الجاري 14 طائرة، منها 4 للشحن، في إطار أهدافها لعام 2023 (مئوية تأسيس الجمهورية)، وسيكون لديها 41 طائرة أخرى من الجيل الجديد عام 2019.

++++++++++++++++++++++++++++++++

موسكو / وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قانونا بشأن التخفيض التدريجي لرسوم التصدير على النفط، في إطار مناورة ضريبية خاصة بصناعة النفط.

وجاء في وثيقة، نشرت على البوابة الرسمية للمعلومات القانونية، أن المناورة الضريبية تنص على أن رسوم التصدير على النفط ستنخفض من الـ30 بالمائة حاليا إلى 0 بالمائة، في غضون 6 سنوات، بدءا من 2019، مع زيادة متزامنة على ضريبة استخراج المعادن لمدة 3 سنوات.

وحسب الوثيقة، فقد تم لهذا الغرض إدخال تعديلات على القانون الاتحادي “بشأن التعريفة الجمركية” وعلى قانون الضرائب.

وبالإضافة إلى تخفيض الرسوم، ينص التعديل على حق الحكومة في حالة القوة القاهرة، وبالذات زيادة حادة في أسعار الوقود في السوق المحلية، فرض رسوم إضافية على تصدير المنتجات النفطية.

وتمنح الوثيقة الحكومة الحق في زيادة رسوم التصدير على المنتجات النفطية الخفيفة وسلع البنزين المباشرة حتى 60 بالمائة من الرسوم على النفط في حالة حدوث زيادة أو نقصان في أسعار النفط في الأسواق العالمية بنسبة تزيد عن 15 بالمئة.

وفي وقت سابق، أقر مجلس الدوما (البرلمان) الروسي، قانونا يسمح للحكومة بزيادة رسوم التصدير على مثل هذه المنتجات النفطية، حتى 90 بالمائة من الرسوم على النفط بحلول نهاية عام 2018. وتبلغ رسوم التصدير على المنتجات النفطية الخفيفة، والبنزين التجاري 30 بالمائة من معدل الضريبة على النفط، و55 بالمائة على البنزين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد