أخبار اقتصادية من شرق أوروبا

0 43

 

أفادت مؤسسة “بيغ إينفومونيتور ” لرصد تنمية القطاع السياحي في بولونيا، بأن أكثر من 8 في المائة من المؤسسات العاملة في قطاع السياحة في بولونيا تعاني “بحدة ” من تراكم القروض عليها.

وأوضح المصدر أن قيمة الديون المترتبة عن المؤسسات الخاصة العاملة في مجال السياحة في بولونيا تتجاوز 66 مليون زلوتي (أزيد من 18 مليون أورو)، مشيرا الى أن هناك 730 شركة تقدم خدمات سياحية تعاني حاليا من الديون.

وأضافت المؤسسة أن نحو 8 في المائة من المؤسسات السياحية المعنية بالقروض لا تقوم بتسوية ديونها في الوقت المحدد، كما أن 2ر7 في المائة من المؤسسات السياحية التي تلقى صعوبة في تسديد القروض هي وكالات الأسفار، منها نحو 22 في المائة تنشط على مستوى محافظة مازوفي، حيث تتواجد العاصمة وارسو، ثم محافظة سيليزيا، التي تعد واحدة من أهم المحافظات ذات النشاط السياحي المتميز.

وبخصوص الأرباح الصافية لوكالة أسفار بولونيا، فقد بلغت الى حدود منتصف العام الجاري نحو 94ر3 ملايين زلوتي (أزيد من مليون يورو)، بزيادة قدرها 14 في المائة بالمقارنة مع ما تم تسجيله من عائدات خلال نفس الفترة من العام الماضي

روسيا/ اتفقت الشركات الروسية والصينية على تطوير التعاون التجاري والاقتصادي وعلى زيادة الاستثمارات المتبادلة، حيث تتم في هذا الاطار دراسة 73 مشروعا بقيمة إجمالية تزيد عن 100 مليار دولار.

ووفقا لبيان صدر عن صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، على هامش فعاليات منتدى الشرق الاقتصادي الروسي، المنعقد حاليا في مدينة فلاديفوستوك الروسية، فإن المشاريع المطروحة تتم دراستها من قبل اللجنة الاستشارية التجارية المشتركة بين البلدين، حيث طالت مجالات الإنتاج الصناعي، والبنية التحتية، والتنقيب ومعالجة المعادن، والزراعة وغيرها.

وأشار البيان إلى أن سبعة مشاريع بقيمة إجمالية تصل الى 4,6 مليار دولار تم تنفيذها بالفعل، كنتجية للعمل المشترك بين روسيا والصين.

وقال رئيس الصندوق الروسي، كيريل ديميترييف بهذا الصدد “نؤمن أنه بفضل النمو الاقتصادي المستقر في روسيا والصين، هناك العديد من الفرص الاستثمارية المربحة في الأسواق المحلية، لكننا نعتقد أن الصفقات الواعدة ستظهر بفضل العلاقات الثنائية”.

وتعتبر الصين أكبر شركاء روسيا التجاريين، حيث استحوذت السنة الماضية على 15 بالمائة من تجارة روسيا الخارجية.

وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين في 2017 بنسبة 31,5 بالمائة مقارنة 2016، حيث بلغ ما مجموعه 87,4 مليار دولار، منها 39 مليار دولار صادرات روسيا إلى الصين، مقابل واردات بقيمة 48,4 مليار دولار.

تركيا/ ارتفع مؤشر بورصة اسطنبول الرئيسي “بيست 100″، أمس الخميس، بنسبة 2 بالمائة ليتجاوز 94 ألف نقطة، عقب قرار البنك المركزي التركي رفع أسعار الفائدة.

وأعلن البنك المركزي التركي رفع أسعار الفائدة على عمليات إعادة الشراء “الريبو” لأجل أسبوع.

كما هبط سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة التركية، إلى 6.0151 ليرة، بعد قرار المركزي رفع سعر الفائدة من 17,75 إلى 24 بالمائة.

ومع انخفاض سعر صرف العملات الأجنبية أمام الليرة، صعد مؤشر “بيست 100” إلى مستوى 94.266 ألف نقطة، مسجلا ارتفاعا بنحو 2000 نقطة بقيادة أسهم البنوك.

ويرى محللون أن الهدف الجديد للبورصة سيكون تجاوز حاجز 95 ألف نقطة في حال الاستقرار فوق 94 ألف نقطة.

*********************

افتتحت تركيا أول أمس الأربعاء، مركزا تجاريا تركيا في العاصمة البريطانية لندن.

وتبلغ مساحة المركز التجاري التركي، الواقع في مبنى مؤلف من 5 طوابق بمنطقة كليركينويل بلندن، 960 مترا مربعا، توجد فيها مكاتب لـ13 شركة تنشط على المستوى العالمي.

وتم خلال حفل افتتاح المركز تقديم معلومات حول منتجات الشركات التركية الناشطة في مجال السيراميك والبناء والتشييد والعمارة والتصميم.

وشارك في مراسم افتتاح المركز إلى جانب وزيرة التجارة التركية روهصار بيكجان، كل من رئيس مجلس المصدرين الأتراك إسماعيل غولا، ورئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية نايل أولباك، ورئيس غرفة تجارة أنقرة غورسال باران، والعديد من ممثلي عالم الأعمال.

من جهة أخرى، قالت بكجان، في منتدى الأعمال التركي البريطاني، إن بلادها تتطلع لمواصلة تعزيز تعاونها مع بريطانيا، عقب خروج الأخيرة من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وأشارت بكجان إلى أن بريطانيا تعد إحدى الدول الرائدة في الاقتصاد العالمي، فيما تعتبر تركيا دولة صاعدة اقتصاديا، وتمتلك اقتصادا وسكانا يعدان الأكثر دينامية في أوروبا في السنوات العشر الماضية.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد