أخبار بيئية من العالم العربي

0 36

عقد وزير البيئة المصري خالد فهمي، أمس، حوارا مفتوحا مع طلاب جامعة “أكتوبر” للعلوم الحديثة والآداب بالقاهرة.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن هذا اللقاء المفتوح خصص للإطلاع على الأبحاث والمشاريع والابتكارات التي تنفذها الجامعة في مجالات تخدم البيئة والمجتمع.

ونقلت المصادر ذاتها ، عن الوزير ، قوله، خلال هذا اللقاء، إنه مع التقدم التكنولوجي كان لابد من إيجاد الأدوات التشريعية والاقتصادية لوضع البيئة في الاعتبار ، وظهور مبدأ التنمية المستدامة والحاجة نحو خلق التوازن بين الاقتصاد والبعد الاجتماعي والبيئة.

وأشار إلى أنه تم دمج الاعتبارات البيئية ضمن الأنشطة الاقتصادية والمشاريع القومية الجديدة منذ مرحلة التصميم، كما يتم متابعة المشاريع القائمة والتأكد من موافقتها للشروط البيئية ، مستعرضا جملة من القضايا التي تعكف عليها الوزارة ومنها قضية التغيرات المناخية التي تعد تحديا عالميا.

كما تطرق الوزير ، إلى ملف تلوث الهواء، مشيرا إلى أن ارتفاع معدل تركيز الأتربة في الهواء في القاهرة يرجع إلى الطبيعة الجغرافية ، وأيضا إلى عوامل أخرى بشرية كانتشار القمامة والتي يتم حاليا العمل على القضاء عليها من خلال المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات. ****************************************

دبي / نجح علماء المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) في زراعة خضروات ملحية (نباتات محبة للملح) ضمن ظروف دولة الإمارات العربية المتحدة باستخدام “المياه الأجاج” الناتجة عن وحدات تحلية المياه المعالجة .

وذكرت تقارير إخبارية أن هذه العملية تعد الأولى التي تـزرع فيها النباتات الملحية ضمن ظروف الإمارات العربية المتحدة في الحقول المفتوحة بحسب “اكبا”وكذلك داخل البيوت الشبكية البسيطة دون استخدام المياه العذبة بهدف توفير هذه المياه وإدخال هذه النباتات في الوجبات المحلية وبالتالي الإسهام في استدامة الأمن الغذائي مستقبلا. وأشار المصد ذاته إلى أن المركز يقوم في هذا الصدد بدراسة رائدة ترتكز على زراعة 6 خضروات ملحية ضمن محطة بحوث المركز بدبي .وتهدف هذه المبادرة إلى تطوير نظم زراعية تتسم بقدرتها على التكيف مع المناخ وتنوعها الحيوي وذات تكاليف مقبولة وسهولة استخدامها وغناها بالمغذيات لزيادة الأمن الغذائي في المناطق المتأثرة بالملوحة والبيئات الصحراوية والأراضي الهامشية بالتزامن مع توفير أضعاف الدخل للمزارعين. ************************************** الرياض/ أطلقت شركة (أرامكو) السعودية، مؤخرا، مبادرة لزراعة مليون شجرة في مناطق اشتغالها بالمملكة في إطار رؤية السعودية 2030 الرامية في شقها المتعلق بالبيئة والمحافظة على المقدرات الطبيعية للمملكة.

وذكرت وسائل إعلام محلية نقلا عن الشركة أن مبادرة المليون شجرة تأتي ضمن تفعيل إسهاماتها في تحقيق أهداف رؤية السعودية 2030، من خلال دعم التشجير وتنمية الغطاء النباتي الطبيعي في المملكة، ودعم الحياة الفطرية، وتقليل آثار زحف الرمال على الطرق والمنشآت الحيوية للشركة.

وتهدف المبادرة كذلك إلى تحسين التنوع الإحيائي والمناخ؛ من خلال إعادة استزراع أنواع الأشجار التي كانت متواجدة في المنطقة، وتقليل انجراف التربة، وإيجاد بيئة طبيعية للحياة الفطرية المحلية والمهاجرة.

يذكر أن شركة (أرامكو) بدأت خططها لزراعة عدد من الأشجار في منطقة بقيق بالمنطقة الشرقية، على أن تستكمل زراعة 25.000 شجرة بنهاية عام 2018، لتعزيز تنمية الغطاء النباتي الطبيعي، وتنمية المتنزهات الوطنية، ومواجهة ظواهر التصحر والرعي الجائر والاحتطاب. ***************************************** الدوحة/ أعلنت وزارة البلدية والبيئة القطرية عن ضبط مصالحها، خلال شهري فبراير ومارس الماضيين، ل 1065 مخالفة لقانون النظافة العامة، بحصيلة بلغت 818.600 ريال (دولار أمريكي يساوي 3.6398 ريال).

وأوضح تقرير للوزارة، نقلا عن مدير إدارة النظافة العامة بها، أن هذه المخالفات تمثلت في السيارات غير المستعملة المهملة من قبل مالكيها في المواقع العامة، والمخلفات الملقاة في الأماكن غير المخصصة لها، والتصريف العشوائي للمخلفات الصلبة والسائلة.

ولفت المسؤول الى أن الوزارة تولي قانون النظافة العامة أهمية خاصة، وأنها لذلك قامت بتأهيل 197 من المفتشين والمراقبين، الى جانب تنفيذها لحملة إعلامية واسعة بهدف رفع الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية الحفاظ على النظافة العامة.

وسجل أن القانون الجديد للنظافة العامة يمثل نقلة نوعية من حيث الشمول والقدرة على تعزيز الخدمة والحفاظ على النظافة العامة والبيئة القطرية عبر الحد من السلوكيات والممارسات الخاطئة، وبالتالي الإسهام في تقليص الجهد المبذول من قبل إدارة النظافة العامة في عمليات التنظيف المستمرة نتيجة المخلفات الملقاة بطريقة عشوائية وغير مسؤولة.

***********************************************

عمان/ أحالت وزارة البيئة الأردنية، خلال الثلث الأول من العام الحالي، 312 منشأه صناعية وحرفية وزراعية في مختلف محافظات المملكة إلى النيابة العامة، في إطار مراقبة المخالفات والتجاوزات البيئية.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية عن وزير البيئة، نايف الفايز، قوله إن الوزارة بالتعاون مع الإدارة الملكية لحماية البيئة ماضية في تطبيق قانون حماية البيئة على المنشآت المخالفة من خلال الجولات التي تنفذها فرق التفتيش التابعة للوزارة للحد من المخالفات البيئية وتصويبها.

وأشار الفايز، في تصريح صحفي، إلى أنه تم كذلك إغلاق 33 منشأة صناعية وحرفية وزراعية لمخالفتها الاشتراطات البيئية الواجب توفيرها أثناء العمل. **************************************************

الكويت/ أفادت بيانات حديثة صدرت عن مركز البيئة التابع لجامعة “بل” الأمريكية بأن مؤشر الأداء البيئي لدولة الكويت انتقل من المركز 113 في عام 2016 الى المركز 61 في عام 2018 ضمن تصنيف 180 دولة.

وأضافت البيانات أن الكويت تحتل المرتبة الثانية خليجيا عبر تقدمها من المركز الخامس في 2016 إلى المركز الثاني في 2018 ضمن التصنيف الدولي للمؤشر على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي.

وتعزى هذه النتائج إلى الارتقاء بالمؤشرات البيئية بمختلف القطاعات بالكويت، وذلك بالتعاون المشترك مع كافة الشركاء المحليين والإقليمين والدوليين من خلال استخدام الأساليب العلمية الحديثة والمعلومات الموثقة في مجال البيئة، وكذا تعزيز الرقابة البيئية وكافة الأعمال والمهام الكفيلة بحماية المنظومة البيئية بالبلاد.

وفي هذا السياق، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية خالد مهدي أن ماورد في التقرير الأخير والخاص بمؤشر الأداء البيئي العالمي يتماشى مع رؤية دولة الكويت 2035 والتي تطمح لأن تكون ضمن أكثر 35 دولة متقدمة في العالم شاملة مؤشر الأداء البيئي العالمي على قياس معدلات نقاء الهواء والطقس والطاقة والمياه والصرف الصحي والتنوع الحيوي والتأثيرات الصحية وغيرها.

**************************************************

بيروت/ تنطلق، بعد غد الأحد، من ميناء مدينة جبيل (محافظة جبل لبنان)، أول سفينة بيئية في العالم مصنوعة من آلاف العبوات البلاستيكية في اتجاه خليج مار جرجس بمدينة بيروت.

وأوردت الوكالة الوطنية للإعلام، أن السفينة تحمل على أشرعتها إضافة إلى شعار الجامعة اللبنانية الأمريكية وجمعية “شريك” عنوانا هو “حفظ تراثنا وحماية بيئتنا” والهدف حث اللبنانيين على فرز النفايات وتبيان مدى أهمية المواد المدورة في حفظ البيئة وحماية الطبيعة.

ويتضمن برنامج هذه الرحلة، قيام عدد من زوارق الدفاع المدني بمواكبة رحلة السفينة البيئية، حيث ستسير بمحاذاة الشاطئ الذي سيشهد حملة تنظيف في مواقع عدة تقودها جمعية “الأزرق الكبير” ويشارك فيها طلاب المدارس، وترسو السفينة في خليج مار جرجس بزيتونة باي بالعاصمة اللبنانية في نفس اليوم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد