أسماء المرابط توقع مؤلفين باللغة الإنجليزية صدرا في بريطانيا وهولاندا حول المرأة في الإسلام

0 92

صدر عن داري النشر (كوب بابليشين) ببريطانيا و(أمريت بوبليشرز) بهولاندا مؤلفان لأسماء المرابط يحملان على التوالي عنوان “المرأة في القرآن” و”20 سؤالا وجوابا حول الإسلام والمرأة من وجهة نظر إصلاحية ” ومن خلال مؤلفها الأول ” المرأة في القرآن ” حاولت الدكتورة أسماء المرابط، انطلاقا من تحليل للمفاهيم الأساسية للقرآن، تقديم مقاربة جديدة لموضوع المرأة المسلمة، مركزة اهتمامها على الأخلاق التي نص عليها القرآن في العلاقات بين الرجال والنساء.

وجاء في تقديم الكتاب أن أسماء المرابط أبرزت في هذا الإطار المبادئ التي تؤسس للمساواة بين الرجال والنساء، من خلال تفكيك التفسيرات الموروثة من الماضي والتي تكرس التمييز بين الجنسين.

وهكذا، يدعو هذا المؤلف إلى التفكير في الأخلاق التي تحكم العلاقات بين الرجال والنساء كما تتصورها المصادر الدينية للإسلام. كما يحاول فك رموز وفهم بعض المفاهيم التي جاءت في القرآن الكريم، لفائدة المساواة بين الرجال والنساء. وفي مؤلفها الثاني ، ” “20 سؤالا وجوابا حول الإسلام والمرأة من وجهة نظر إصلاحية “، ذكرت الكاتبة بأن إشكالية المرأة في الإسلام، اليوم، أصبحت رهينة تصورين متطرفين : تصور إسلامي محافظ ومتشدد على الخصوص، ومقاربة غربية أحادية تحمل كراهية للإسلام.

وتحاول أسماء المرابط في هذا المؤلف إعادة النظر في هاذين التصورين، انطلاقا من رؤية إصلاحية. ويتعلق الأمر حسب الكاتبة بإعادة قراءة مختلف التصورات الهادفة إلى إعادة طرح الأسئلة حول الصور النمطية السائدة والأحكام المسبقة حول المرأة في الإسلام، معتمدة في ذلك على القرآن والسنة.

وانكبت الكاتبة على قضايا اساسية ومهمة تهم معرفة هل هناك لا مساواة في الإسلام بين الرجال والنساء ؟ وهل يسمح القرآن بممارسة العنف على النساء ؟ وهل التعدد قاعدة للزواج في الإسلام ؟ وكيف يعالج القرآن قضية حجاب المرأة المسلمة ؟

والدكتورة اسماء المرابط من مواليد الرباط وهي طبيبة بيولوجية بمستشفى ابن سينا بالرباط. كما اشتغلت لسنوات (1995 – 2003) كطبيبة متطوعة في المستشفيات العمومية في إسبانيا وأمريكا اللاتينية.

وتشغل أسماء المرابط أيضا مديرة لمركز الدراسات في قضايا النساء في الإسلام، والرابطة المحمدية للعلماء، وهي منخرطة في التفكير حول إشكالية النساء في الإسلام.

وتقوم الكاتبة بإلقاء عدد من المحاضرات حول هذا الموضوع في عدد من بلدان العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد