أشكناني راضٍ عن تسجيله المركز السادس للسباق الثالث على التوالي

0 61

أعرب السائق الكويتي زيد أشكناني عن رضاه عن تحقيق المركز السادس للمرة الثالثة على التوالي في موسم 2018 من بطولة بروشه سوبر كاب العالمية، لكنه يرى بالوقت ذاته أنه كان بوسعه تحقيق نتيجة أفضل لو تأهل بمركز أفصل لسباق جولة سيلفرستون البريطانية.

وبدأ أشكناني مجريات الجولة البريطانية بتسجيل التوقيت العاشر في حصة التجارب الحرة مساء الجمعة، وتأهل بالمركز التاسع لسباق الأحد، وكانت عينه على مواصلة تقديم سلسلة النتائج القوية التي حققها في الجولات السابقة للبطولة العالمية.

وبالفعل هذا ما سرعان ما بدأ الكويتي الشاب بإظهاره منذ انطلاقة السباق، حيث تقدم إلى المركز الثامن في اللفة الافتتاحية مستفيداً من انسحاب السائق ياب فان لاخن، ومن ثم بدأ التركيز على تسجيل لفات سريعة والحفاظ على مركزه متوسطاً السائقين مايكل أميرمولير وطوماس برينينغ.

ومع نهاية اللفة السابعة خاض أشكناني معركة كر وفر وتبادل مراكز مع بيرنينغ وتقدم إلى المركز السادس، مع تعرض السائقان جوليان أندلوير وديلاتن بيريرا لحادثين منفصلين، ما أدى إلى خروج سيارة الأمان إلى الحلبة لرفع السيارتين المتوقفتين إلى جانب المسار.

وعادت سيارة الأمان إلى منطقة الصيانة مع نهاية اللفة العاشرة، ليُستكمل السباق مع تبقي ثلاث لفات على النهاية، وحافظأشكناني على مركزه في الكيلومترات الأخيرة ليعبر خط النهاية بالمركز السادس للسباق الثالث على التوالي.

وقال أشكناني: “الحمد للـه أنهينا السباق بالمركز السادس للمرة الثالثة على التوالي، لكن في هذه الجولة لم نتأهل بمركز جيد”.

وأضاف: “خلال الحصة التأهيلية اختلفت نسبة التماسك على المسار كثيراً بين بداية الحصة ونهايتها، وكان من الصعب استخراج أقصى سرعة من السيارة، لكن الفارق كان بسيطاً تأخرنا بعُشرين من الثانية فقط عن صاحب المركز الرابع”.

وتابع: “لكن الحمد للـه كانت سرعتنا جيدة في السباق وتمكنت من إنهائه أمام طوماس برينينغ بعد تنافس بيني وبينه طوال السباق. أنا راضٍ عن هذه النتيجة في هذا السباق ونأمل أن تكون الجولات المقبلة أفضل.

ويحتل أشكناني حالياً المركز العاشر في الترتيب العام للبطولة بعد 4 جولات برصيد 30 نقطة.

وبعد سيلفرستون تتجه بطولة بورشه سوبر كاب العالمية إلى جولتها الخامسة لهذا الموسم في حلبة هوكنهايم الألمانية من 20 إلى 22 تموز / يوليو الجاري.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد