بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

أقوال الصحف الإفريقية

0 7

اهتمت الصحف الإفريقية الصادرة اليوم الثلاثاء، بعدد من القضايا الراهنة، ومنها مشاركة مالي في منتدى دكار الدولي حول السلم والأمن بإفريقيا، وتهديد نقابات القطاع المالي بالغابون بوقف الهدنة الموقعة مع الحكومة، والمعركة القانونية في كينيا احتجاجا على إعادة انتخاب الرئيس أوهورو كينياتا، وميزانية سنة 2018 في غانا.

ففي الغابون، أشارت الصحف إلى أن الرئيس علي بونغو أونديمبا سيشارك اليوم وغدا في مؤتمر الأمم المتحدة الثالث والعشرين حول التغيرات المناخية (كوب 23) في بون بألمانيا، مضيفة أن الرئيس سيمثل بلاده الغابون، ولكن أيضا القارة الإفريقية ككل، باعتباره منسقا للجنة رؤساء الدول والحكومات المعنية بتغير المناخ.

وأشارت الصحف أيضا إلى أن الوزير المنتدب الغابوني لدى وزير الشؤون الخارجية بين سنتي 2014 و2016، ديودوني انزينغ، توفي مساء أول أمس الأحد، مضيفة أن المتوفى الذي كان قد تم تعيينه لرئاسة مجلس إدارة صندوق الاستقرار فارق الحياة عن سن 51 سنة.

وفي مالي كتبت يومية (لانديبوندون) أن زوجات الجنود الماليين المعتقلين على خلفية محاولة الانقلاب في 30 أبريل من سنة 2012، طالبوا المحكمة خلال مؤتمر صحافي عقد أمس الاثنين بباماكو، بمحاكمة أزواجهم أو إطلاق سراحهم.

وذكرت الصحيفة بأن المشتبه بارتكابهم مذبحة القبعات الحمراء، في 30 أبريل من سنة 2012، ومن بينهم الجنرال أمادو هيا سانوجو، الرئيس السابق للمجلس العسكري الذي أطاح بالرئيس السابق أمادو توماني، ما زالوا معتقلين منذ أربع سنوات من دون محاكمة .

وحسب الصحيفة، فإن زوجاتهم تجمعن من أجل المطالبة “بمحاكمتهم الفورية أو الإفراج عنهم”.

ومن جهتها، أشارت يومية (ليسور) إلى أن رئيس جمهورية السنغال، ماكي سال، جدد أمس الاثنين، في افتتاح الدورة الرابعة لمنتدى دكار حول السلم والأمن بإفريقيا، التأكيد على تضامن بلاده مع نظيره المالي، إبراهيم بوباكار كيتا، من أجل عودة السلام والأمن إلى بلاده في إطار الوحدة الوطنية.

وأضافت اليومية أن الرئيس السنغالي جدد تضامن بلاده الفعال مع الجمهورية الشقيقة مالي من أجل العودة النهائية للسلام والأمن والوحدة الوطنية والأمن للبلاد.

وأفادت الصحيفة أن النسخة الرابعة للمنتدى، افتتحت أمس الاثنين بمركز عبدو ضيوف الدولي للمؤتمرات في ديامنيديو بحضور ثلاثة رؤساء كل من السنغال وماليورواندا.

وفي كينيا، واصلت (دايلي نايشن) تركيزها على الطعون المقدمة إلى المحكمة العليا من قبل نائب سابق ونشطاء حقوق الإنسان للطعن في فوز الرئيس المنتهية ولايته، أوهورو كينياتا خلال الرئاسيات الجديدة التي جرت في 26 أكتوبر الماضي، والتي قاطعتها المعارضة.

وأشارت الصحيفة إلى أن قضاة المحكمة العليا شرعوا، اليوم الثلاثاء، في سباق مع الزمن لدراسة الطعنين في إعادة انتخاب كينياتا والاستماع إلى الأطراف المعنية، في حين، ينظر صدور قرار المحكمة، وفقا للقانون، في غضون ستة أيام،.

ومن جانبها، أشارت صحيفة (ذي ستار) إلى أن زعيم المعارضة رايلا أودينجا قد يكون دفع 47 مليون شيلين (1 دولار = حوالي 103 شيلين) لشركة أمريكية متخصصة في استكشاف المعطيات خلال حملة الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثامن غشت الماضي.

وذكرت اليومية أن ائتلاف المعارضة (التحالف الوطني الممتاز) قد أنفق أزيد من 820ر301 مليون شلن لتمويل حملته الإعلامية خلال الانتخابات التي ألغيت من قبل المحكمة العليا.

وفي غانا، سلطت يومية (دايلي غرافيك) الضوء على ميزانية سنة 2018، التي ستقدم إلى البرلمان يوم غد الأربعاء، من قبل وزير المالية، بهدف تعزيز اقتصاد البلاد، بعيدا عن المساعدات الدولية.

وأضافت اليومية أن الميزانية، التي تقدر ب61 مليار سيدي (ما يقرب من 14 مليار دولار)، ستركز على التوازن الماكرو-اقتصادي، والتحويل الصناعي والزراعي، والإدماج الاجتماعي، وتحسين البنية التحتية.

وفي الموضوع نفسه، أوردت صحيفة (غانيان تايمز) أن المعارضة تعتقد أن الحكومة لا تستطيع خلق فرص عمل من خلال ميزانية سنة 2018، مشيرة إلى أن النظام البنكي ليس لديه ما يكفي من السيولة لتمويل القطاع الخاص.

وأضافت الصحيفة أن “الحكومة اتخذت عددا من الإجراءات التقشفية الشديدة التي لن تساعد في خلق مناصب شغل بما في ذلك السياسة النقدية الصارمة للبنك المركزي بنك غانا”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد