أقوال الصحف الافريقية

0 32

انصب اهتمام الصحف الافريقية الصادرة اليوم الجمعة، حول عدد من الملفات الراهنة ، وفي مقدمتها قضية البرلمانيين الكينيين الثمانية الموضوعين رهن الاحتجاز، وتخليد اليوم العالمي للطفل الإفريقي، واجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول مالي، وبناء أول محطة للطاقة الشمسية في بوركينا فاسو ، و محاكمة الرئيس الإيفواري السابق لوران غباغبو أمام المحكمة الجنائية الدولية.

ففي السنغال، واصلت الصحف المحلية رصد المستجدات بخصوص قضية كريم واد، إذ كتبت صحيفة (لوتيموان كوتيديان) بالخط العريض على صدر صفحتها الاولى “إنذار كاذب بخصوص الإفراج عن كريم واد : الوضع مرتبك حتى وقت متأخر من الليل”، مفيدة بأن “شائعات متواصلة أشارت أمس إلى أن وزير الدولة السابق، كريم واد، سيتم الإفراج عنه الليلة، لكن الأمر لم يكن سوى إنذارا كاذبا”.

من جهتها، كتبت صحيفة (لوبوبيلار) على صدر صفحتها الأولى “الإفراج عن واد من السجن يتم تداوله في كل مكان: ليلة من الشائعات حول الإفراج عن كريم واد”.

وسلطت صحيفة (لوبسرافاتور) الضوء حول المفاوضات التي يجريها الرئيس السابق عبد الله لإخراج ابنه كريم من السجن.

وخصصت الصحف المحلية أيضا حيزا هاما من لملف مراجعة قانون الانتخابات، إذ أفادت صحيفة (لوسولاي) بأنه “عقب التوافق الذي تم التوصل إليه بين الفاعلين السياسيين في المعارضة في وقت سابق، شرعت اللجنة التقنية لمراجعة القانون الانتخابي أمس”، مبرزة أن حفل الافتتاح الرسمي ترأسه وزير الداخلية عبد الله داودا ديالو، و أن “المقترحات سيتم الكشف عنها بحلول نونبر المقبل”.

وفي كينيا ، واصلت الصحف التطرق لقضية اعتقال ثمانية أعضاء في البرلمان الكيني بتهم نشر خطاب الكراهية الذي من شأنه التحريض على التوترات العرقية والسياسية وذلك على بعد أربعة عشر شهرا من إجراء الانتخابات العامة، مؤكدة أن المحكمة العليا أمرت الثلاثاء الماضي باعتقال ثلاثة من أعضاء الائتلاف الحاكم، وأربعة نواب وعضو مجلس الشيوخ في التحالف من أجل الإصلاح والديمقراطية (المعارض) لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق .

وأفادت الصحف المحلية بأن المعارضة حذرت من الاحتجاجات عقب الإقدام على اعتقال عدد من أعضائها وإيداعهم السجن، مشيرة إلى أن زعماء المعارضة يعتبرون أن “الإجراءات الحكومية ضد البرلمانيين المعتقلين، تعد شكلا من أعمال القمع و انتهاك حقوق الإنسان”.

وفي الغابون، رصدت صحيفة (لينيون) أصداء إطلاق الرئيس علي بونغو أونديمبا أمس الخميس في منطقة مويلا ( وسط البلاد)، عملية جني أول محصول من زيت النخيل، وهو مشروع أطلق في إطار تنويع الاقتصاد الوطني في الغابون.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الغابوني قوله إن “المعنى الحقيقي لتنويع اقتصادنا يأتي من هنا، كيف يمكن توفير المزيد من فرص العمل والإمكانيات للغابونيات والغابويين. هذا ما أردنا أن نفعله”.

واهتمت الصحيفة ذاتها بتخليد اليوم العالمي للطفل الإفريقي أمس الخميس، والذي يحتفى به هذه السنة حول موضوع “الصراعات والأزمات في إفريقيا”، وتحت شعار “لنحم حقوق جميع الأطفال”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد