أيام طبية مغربية أمريكية بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش حول تشوهات الفك والوجه ما بين 5 و15 فبراير الجاري

0 39

ينظم المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وكلية الطب والصيدلة ومصلحة جراحة الفك والوجه والتجميل بمستشفى ابن طفيل بمراكش، ما بين 5 و15 فبراير الجاري، أياما طبية وعلمية تحت شعار ” شتائيات إنقاذ الوجه بمراكش”.

وستتخلل هذه الأيام، المقامة بشراكة مع جمعية “إنقاذ وجه” ونادي روتاري الدولي والمراكشي، ندوات علمية، وموائد مستديرة، ولقاءات طبية، تستهدف التكوين المستمر لما يناهز 50 جراحا مغربيا في تقنيات جراحة تقويم التشوهات الخلقية.

كما سيتم خلال هذه التظاهرة إجراء تدخلات جراحية من طرف خبراء مغاربة وأمريكيين بهدف التكفل بما يناهز 100 مريض من خلال إجراء عمليات جراحية، وتصحيح النطق والمواكبة النفسية لأطفال يعانون من تشوهات خلقية على مستوى الوجه، خاصة ما يعرف بتقويم الشفة الأرنبية.

وحسب بلاغ للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، فإن “هذا النوع من المبادرات الطبية ذات الصبغة الاجتماعية وخاصة تلك التي تستهدف تقويم التشوهات الخلقية المرتبطة بالوجه، تلعب دورا كبيرا في الحفاظ على الكرامة الإنسانية، والإدماج الإيجابي للفرد داخل مجتمعه بما يحفظ آدميته وكرامته”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد