إسبانيا .. الحزب الشعبي يحافظ على مكانته كأول قوة سياسية في نوايا التصويت لدى الناخبين الإسبان

0 140

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجراه مركز الأبحاث الاجتماعية ( سيس ) ونشره اليوم الاثنين أن الحزب الشعبي حافظ على مكانته كأول قوة سياسية في نوايا التصويت لدى الناخبين الإسبان خلال شهر يناير الماضي .

وحسب نتائج هذا الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة ما بين 2 و 14 يناير الماضي وشمل حوالي 2500 شخص فقد حصل الحزب الشعبي الحاكم على نسبة 3 ر 26 في المائة من نوايا التصويت مسجلا بذلك تراجعا طفيفا بلغت نسبته 7 ر 1 في المائة مقارنة مع المسح السابق الذي أجري قبل ثلاثة أشهر متبوعا بحزب العمال الاشتراكي الإسباني في الرتبة الثانية بنسبة 1 ر 23 في المائة من نوايا التصويت ( ناقص 1 ر 1 في المائة ) .

وجاء حزب الوسط ( سيودادانوس ) الذي احتل الرتبة الرابعة في الاستطلاع السابق في المرتبة الثالثة ليصبح بذلك ثالث أكبر قوة سياسية في إسبانيا بحصوله على 7 ر 20 في المائة من نوايا التصويت مسجلا بذلك زيادة بلغت نسبتها 7 ر 3 في المائة .

أما حزب ( بوديموس ) الذي يمثل اليسار الراديكالي فجاء حسب نتائج هذا الاستطلاع حول نوايا تصويت الناخبين الإسبان في الرتبة الرابعة بنسبة 19 في المائة .

ووفق استطلاع مركز الأبحاث الاجتماعية ( سيس ) فإن زعيم حزب ( سيودادانوس ) ألبرت ريفيرا وهو محام يبلغ من العمر 38 عاما يظل الزعيم السياسي الأكثر شعبية في إسبانيا حيث منحه المشاركون في هذا الاستطلاع ما معدله 01 ر4 من أصل 10 نقط .

وكان الحزب الشعبي الإسباني الذي يقود الحكومة الحالية في إسبانيا قد فاز بالمرتبة الأولى خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في شهر يونيو 2016 بعد أن حصل على 33 في المائة من أصوات الناخبين و 137 مقعدا برلمانيا من أصل 350 يليه الحزب العمالي الاشتراكي الذي فاز بنسبة 7 ر 22 في المائة من الأصوات و 85 مقعدا ثم حزب ( بوديموس ) وحلفائه ( 1 ر 21 في المائة و 71 مقعدا برلمانيا ) بينما احتل حزب ( سيودادانوس ) المرتبة الأخيرة ب 13 في المائة من الأصوات و 32 مقعدا برلمانيا .

قد يعجبك ايضا

اترك رد