اختيار الرباط لتنظيم الدورة العربية الإقليمية لتدريب المدربيين في القانون الدولي الإنساني تتويج لجهود اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني (السيدة الخمليشي)

0 149

أكدت رئيسة اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني السيدة فريدة الخمليشي، اليوم الإثنين بالرباط، أن اختيار الرباط لتنظيم الدورة العربية الإقليمية لتدريب المدربيين في القانون الدولي الإنساني، يعتبر تتويجا لجهود اللجنة في نشر أحكام القانون الدولي الإنساني على المستوى الوطني.

وأوضحت السيدة الخمليشي، في كلمة بمناسبة افتتاح الدورة، أن اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني سخرت منذ إحداثها كل الإمكانيات لنشر القانون الدولي الإنساني، وذلك بإعطاء أولية كبرى للتكوين في هذا القانون والمساهمة في تدريب النواة الأولية من المكونين المغاربة. وأضافت رئيسة اللجنة، المحدثة من طرف المجلس الوطني لحقوق الإنسان سنة 2008، أن اللجنة دأبت على المشاركة في كل الدورات التكوينية، الخاصة بتأهيل المدريين المنظمة من طرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأكدت أن اللجنة تسعى، كذلك، إلى الانفتاح على الجامعات المغربية، من خلال تنظيم لقاءات سنوية مع الشبكة الوطنية لأساتذة القانون الدولي الإنساني، لتشجيعهم على إدراج هذه المادة في مسارات التكوين القانوني، وعلى فتح تكوينات عليا متخصصة وتسجيل رسائل جامعية في هذا القانون.

وأضافت السيدة الخمليشي أن مساهمة اللجنة الوطنية المغربية في تنظيم هذه الدورة يندرج في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى تحقيق نوع من الاكتفاء الذاتي من الخبراء في القانون الدولي الإنساني، الذين بإمكانهم المساهمة في تكوين مختلف الجهات المعنية بتطبيق القانون الدولي الإنساني.

يذكر أن المشاركين في هذه الدورة، المنظمة على مدى أسبوعين، من طرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشراكة مع جامعة الدول العربية وبدعم من اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، سينكبون على دراسة عدد من المواضيع منها، دور اللجنة الدولية للصليب الأحمر ودور المحكمة الجنائية الدولية، وكذا أساليب القتال والطوائف المحمية في القانون الدولي الإنساني، وسبل حماية الأعيان وتطبيق القانون الدولي الإنساني على الصعيد الوطني.

وتتوخى الدورة تكوين خبراء أكفاء في العالم العربي في الميدان، وذلك نظرا لكثرة النزاعات المسلحة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكذا ظهور جماعات مسلحة جديدة، والتطور السريع الذي يعرفه مجال صناعة الأسلحة، وكذا الأساليب الجديدة المستعملة في النزاعات العصرية.

وسيستفيد المشاركون من ورشات للصياغات التشريعية والمحاكمات التمثيلية، ومن عروض يقدمها خبراء عرب وأجانب في ميدان القانون الدولي الإنساني.

يذكر أن دورة الرباط تندرج ضمن برنامج دورات التكوين المنظمة من طرف اللجنة الدولية للصليب الأحمر في العالم العربي، وهي الدورة الثانية المنظمة بهذه المدينة، بعد دورة يناير 2017، وتأتي استكمالا لدورتي لبنان وتونس المنظمتين كذلك في 2017.

قد يعجبك ايضا

اترك رد