افتتاح مركز المسار المهني المخصص للتوجيه الوظيفي في التكوين الفندقي والسياحي بجهة مراكش آسفي

0 106

تم اليوم الأربعاء بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بمراكش، تدشين مركز المسار المهني المخصص للتوجيه الوظيفي في التكوين الفندقي والسياحي بجهة مراكش آسفي.

ويشكل هذا المركز، الذي يعد ثمرة شراكة بين الحكومة المغربية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، فضاء للتواصل بين مختلف الفاعلين في سوق الشغل، بمن فيهم الشباب والمقاولات ومؤسسات التكوين ووكالات التشغيل والجمعيات والهيئات المهنية، حيث يهدف إلى دعم الشباب خلال المرحلة الانتقالية من التكوين إلى الحياة المهنية.

ويضع المركز، الذي يعد الثاني من نوعه بمراكش بعد الأول المحدث بجامعة القاضي عياض في ماي 2016، بين أيدي الشباب مجموعة من الخدمات كالتوجيه المهني وورشات تحضيرية لولوج سوق الشغل والتدريب على المهارات غير التقنية، كما يوفر لهم معلومات حول القطاعات الواعدة وربط الاتصال بالمشغلين من خلال برامج للتكوين والاندماج في المقاولات.

ويعد مركز المسار المهني ضمن ستة مراكز أخرى أحدثت في إطار برنامج مراكز المسار المهني التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في ثلاث جامعات وثلاث مراكز للتكوين المهني بكل من مدن الدار البيضاء ومراكش وطنجة.

وعلاوة على ذلك، فقد أحدثت منصة افتراضية لمركز المسار المهني والتي تقدم من خلالها مجموعة من الخدمات الرئيسية التي تتوفر عليها باقي مراكز المسار المهني الواقعية.

وأبرز وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد، في كلمة بالمناسبة، أنه من خلال هذا المركز سيكون بإمكان المهنيين والباحثين عن تكوينات ذات جودة بمراكش، ملاءمة الخريجين وحاملي الشواهد من مختلف المدارس مع الحاجيات الحقيقية لسوق الشغل.

وأشار في هذا الصدد، إلى أن تدشين هذا المركز، المفتوح أيضا في وجه التلاميذ بالمعاهد الأخرى، سيساهم في تحسين جودة الخدمات بالمؤسسات الفندقية، مثمنا المواكبة والدعم اللذين تقدمهما الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من أجل إحداث هذه المراكز.

من جانبه، قال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد سعيد أمزازي، في كلمة تليت بالنيابة عنه، أن افتتاح هذا المركز يأتي بعد الإطلاق الناجح لمركزين للمسار المهني تابعين لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بكل من الدار البيضاء وطنجة، مما مكن منظومة التربية والتكوين من التوفر على ستة مراكز رائدة.

وسجل من جانب آخر، أن الوزارة تروم من خلال تدشين هذا المركز الذي يعد السادس من نوعه، تعزيز تشغيل مائة ألف شاب في أفق 2020، مؤكدا انخراط الوزارة ودعمها لمشروع المسار المهني لتحسين مستوى تشغيل الشباب.

من جهته، قال مدير العلاقات العامة بسفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، السيد برايام جورج، إن المركز يتيح انتقالا سلسا للشباب المغربي من مرحلة التكوين المهني إلى الولوج لسوق الشغل، ويهدف إلى تمكينهم من مهارات لتحقيق النجاح في مسارهم المهني، كما يقدم مجموعة من الخدمات والتكوينات للطلبة، مضيفا أن هذه المراكز الرائدة تعد نتيجة للتعاون الناجح بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة السياحة.

وأشار إلى أنه استفاد إلى حدود الآن حوالي 79 ألف شاب وشابة من الخدمات التي يقدمها برنامج مراكز المسار المهني التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والذي يسعى من خلال افتتاح مركز المسار المهني السادس إلى تعزيز إمكانية توظيف 100 ألف شاب وشابة في أفق 2020.

يذكر أنه منذ إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص بهذا البرنامج في شهر ماي 2016، الذي يعد فضاء الكترونيا الأول من نوعه بالمغرب حيث يجمع معظم عروض الشغل والتكوينات التي يتم نشرها على المواقع الالكترونية بالمملكة، استفاد ما يفوق 600 ألف زائر و33 ألف منخرط من الخدمات المقدمة في مجالات التوجيه والتحضير من أجل ولوج سوق الشغل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد