الأردن والإمارات يحذران من تبعات استمرار إسرائيل في إجراءاتها “الأحادية” التي تقوض حل الدولتين

0 57

حذر وزيرا خارجية الأردن أيمن الصفدي، والإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، اليوم الثلاثاء، من تبعات استمرار إسرائيل في إجراءاتها “الأحادية” التي تقوض حل الدولتين.

وقال بيان صحفي لوزارة الخارجية الأردنية إن الوزيرين، شددا خلال لقائهما بعمان، على ضرورة منع إسرائيل من “فرض حقائق جديدة على الأرض”، خصوصا في القدس المحتلة، وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية المسيحية.

وأكد الجانبان على أهمية تكاتف جميع الجهود لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو 1967 كشرط لتحقيق السلام الشامل والدائم في المنطقة.

وأشار البيان إلى أن الصفدي، أطلع نظيره الإماراتي على التحضيرات للمؤتمر الدولي الذي سيرعاه الأردن بالتعاون مع مصر والسويد لضمان حشد الدعم اللازم لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين (الأونروا)، والتي يجب أن تستمر في تقديم خدماتها وفقا لتكليفها الأممي.

وبخصوص الأزمة السورية، أكد الوزيران على ضرورة دعم جهود التوصل إلى حل سياسي لها عبر مسار (جنيف) يقبله الشعب السوري وفق القرار 2254، وبما يحفظ وحدة سوريا وتماسكها واستقلاليتها.

وشدد الجانبان، يضيف البيان، على أهمية التنفيذ الفوري للقرار 2401 ووقف النار في (الغوطة) التي تتعرض لكارثة إنسانية يجب وقفها فورا وضمان إيصال المساعدات والعلاج لقاطنيها.

ومن جهة أخرى، استعرض الوزيران خلال اللقاء، قضايا إقليمية أخرى ذات الاهتمام المشترك، حيث أكدا على ضرورة وقف كل التدخلات الإقليمية في شؤون الدول العربية، وأن تقوم العلاقات الإقليمية على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية وعلاقات حسن الجوار وفق المعايير والأعراف والقوانين الدولية.

ونقل البيان عن وزير الخارجية الإماراتي إعرابه عن استعداد بلاده لتقديم كل ما يلزم لمساعدة الأردن نحو تحقيق الإزدهار لشعبه، مبينا حرص الإمارات على مواجهة التحديات في المنطقة ضمن إطار عملي مشترك.

وأضاف أن الإمارات بصدد مراجعة المذكرات والاتفاقيات الثنائية من أجل تفعيل وتنشيط برامج التعاون المشترك بين البلدين في الأصعدة كافة، مؤكدا عمق العلاقات الأخوية بينهما.

قد يعجبك ايضا

اترك رد