الأوركسترا الفيلارمونية للمغرب تمتع عشاق الموسيقى بحفل غير مسبوق بالدار البيضاء

0 46

قدمت الأوركسترا الفيلارمونية للمغرب، مساء أمس الاثنين بالدار البيضاء، حفلا موسيقيا غير مسبوق، أمتع عشاق الفن الراقي، ضمن سلسلة حفلات موسيقية ستحييها المجموعة تحت عنوان” الأديان في انسجام تام “.

ففي هذا الحفل، الذي يدشن الموسم الموسيقي الجديد للأوركسترا الفيلارمونية للمغرب، وتحت رئاسة الموسيقار المغربي المهدي لوغرايدا، استمتع الجمهور بلوحات موسيقية جسدت قيم الانفتاح والتفاهم بين الثقافات والشعوب والأديان، من خلال عزف جميل جمع عازف التشيلو الفرنسي جيروم بيرنو والعازفة البولندية الفرنسية سارة نيمتانو إلى جانب المهدي لوغرايدا في ثلاثية جسدت حوارية الأديان الثلاث.

وكان العرض مناسبة، أيضا، لتقديم معزوفات من الريبرتوار الكلاسيكي العالمي، لكل من يوهان براهمز وروبيرت شومان، أمتعت محبي هذا اللون الموسيقي، ونقلتهم إلى عوالم نسجت أركانها على إيقاعات أفضل المعزوفات الموسيقية العالمية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد المهدي لوغرايدا أن هذا الحفل الفني الفريد، الذي اختار الاحتفاء بالإنسانية وبوحدة الأديان، يعد من بين المبادرات الطامحة إلى تعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات، وجعل الموسيقى في خدمة التسامح والعيش المشترك بين شعوب العالم.

وقال هذا الموسيقار، الذي ينحدر من أصول مغربية فرنسية ويتولى رئاسة الأركسترا الفيلارمونية للمغرب لأول مرة في تاريخ هذا الجوق السيمفوني، إن “قوة الموسيقى تكمن في قدرتها على الجمع بين الديانات التوحيدية الثلاث، انطلاقا من قيم كونية مشتركة، كالسلم والتعايش والاحترام المتبادل”.

وإلى جانب هذا الحفل، يتضمن برنامج الأوركسترا الفيلارمونية للمغرب لشهر أكتوبر الجاري، إحياء حفل ثان بمدينة الدار البيضاء، إضافة إلى حفلين موسيقيين آخرين بمدينتي الرباط وأكادير .

فللسنة الثالثة على التوالي، تحمل الحفلات الموسيقية الافتتاحية للأوركسترا شعار وحدة الأديان، من خلال عروض موسيقية تجمع فنانين من الديانات التوحيدية الثلاث، رغبة منها في المساهمة في نشر قيم التسامح والسلام والحوار والاحترام بين تلك الديانات .

ويذكر أنه في 25 فبراير 1997، قدمت الأوركسترا الفيلارمونية للمغرب أول حفل موسيقي لها، فكان هذا الحفل بداية لمسيرة من الإبداع امتدت على مدى 20 سنة، قدمت خلالها الأوركسترا الفيلارمونية عددا كبيرا من العروض الموسيقية لرواد الموسيقى الكلاسيكية في العالم .

ومن أهم روائع الموسيقى الكلاسيكية التي قدمتها الأوركسترا الفيلارمونية للجمهور المغربي وعشاق موسيقى الغرفة، سيمفونية بيتهوفن، وسيمفونية العالم الجديد لدفوراك، ومقطوعات خالدة للموسيقار الروسي تشايكوفسكي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد