“الارتقاء بالقدرات النسائية أساس التنمية المحلية” شعار النسخة ال4 لمهرجان “أركان حاحا تمنار” بتمنار بإقليم الصويرة

0 147

انطلقت أمس الجمعة بالجماعة القروية تمنار بإقليم الصويرة، فعاليات النسخة الرابعة لمهرجان “أركان حاحا تمنار” والذي يعتبر تظاهرة تعنى بالنهوض وتثمين شجرة الأركان بمنطقة حاحا.

ويشكل هذا المهرجان، المنظم من قبل جمعية “مهرجان أركان حاحا للتنمية والثقافة” تحت شعار “الارتقاء بالقدرات النسائية أساس التنمية المحلية”، ملتقى فنيا وثقافيا وفلاحيا يروم المساهمة في اقلاع هذه المنطقة وخلق دينامية على المستويين الاقتصادي والسياحي.

وتميز حفل الافتتاح بإقامة استعراض لفرق فلكلورية، وتقديم عروض في فن الفروسية التقليدية (التبوريدة)، إلى جانب حفل فني رفعت فيه الأعلام الوطنية وصور صاحب الجلالة على إيقاعات الأغنية الخالدة “صوت الحسن”.

وأبرز رئيس جمعية “مهرجان أركان حاحا للتنمية والثقافة “، أحمد شديد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الهدف من هذه التظاهرة يتجلى في المساهمة في تحسين أداء النساء القرويات من خلال محاربة الأمية والفقر في صفوف هذه الشريحة من المجتمع.

وأضاف أن الجمعية تطمح من خلال هذا المهرجان إلى جعل الأركان، الذي يعد منتوجا غنيا، في خدمة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمنطقة، مبرزا المساهمة القيمة لشجرة الأركان في النسيج الاقتصادي المحلي، وكذا الجهود المبذولة من قبل كافة المتدخلين من أجل النهوض وحماية هذه الشجرة التي تعد محط فخر المنطقة والمغرب بشكل عام.

وأشار إلى أن المهرجان يعرف مشاركة متميزة لحوالي 70 جمعية محلية وخاصة الجمعيات النسائية المختصة في إنتاج زيت الأركان ومشتقاته وزيت الزيتون والعسل ومنتجات أخرى محلية.

ويتضمن برنامج التظاهرة العديد من الأنشطة الترفيهية، وسهرات فنية بمشاركة مجموعات فلكلورية، وأنشطة رياضية تتمثل بالأساس، في استعراضات في رياضة التايكواندو وبطولة في كرة القدم المصغرة، فضلا عن صبحيات وورشات للأطفال، ومعرض تجاري لتمكين الفلاحين الصغار والصانعين التقليديين المحليين من عرض وتسويق منتوجاتهم.

كما يشتمل البرنامج على تكوين حول “تصنيع واستعمال علف الماشية من مخلفات الأركان”، ولقاءين تواصليين الأول مع منتجي ومحولي الأركان تحت عنوان “التثمين والجودة : دعامة أساسية لتحسين الوضعية السوسيو –اقتصادية للمرأة القروية بمجال الأركان”، والثاني مع ذوي الحقوق ومستغلي شجر الأركان تحت عنوان “المادة الأولية لأركان أفياش بين اكراهات التجميع والتخزين والتثمين”.

وينظم هذا المهرجان بدعم من المديرية الجهوية للفلاحة لجهة مراكش آسفي، والمديرية الإقليمية للفلاحة بالصويرة، والغرفة الجهوية للفلاحة بجهة مراكش آسفي، والمجلس الإقليمي للصويرة، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد