الارجنتين: انتخابات تمهيدية الأحد المقبل لاختيار المرشحين لتشريعيات أكتوبر القادم

يتوجه الأرجنتينيون، بعد غد الأحد، إلى صناديق الاقتراع في انتخابات تمهيدية يختارون خلالها المرشحين للانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في أكتوبر القادم.

وسيكون أزيد من 33 مليون أرجنتيني مدعوين إلى التوجه إلى صناديق الاقتراع للتصويت في هذه الانتخابات التمهيدية التي تشكل مقياسا للمناخ السياسي قبل الانتخابات التشريعية التي ستعرفها البلاد في 22 أكتوبر من السنة الجارية، حيث سيتم تجديد ثلث أعضاء مجلس الشيوخ (24 مقعدا) ونصف أعضاء مجلس النواب (127 مقعدا) .

وتتميز هذه الاستحقاقات بعودة الرئيسة السابقة كريستينا فرنانديز دي كيرشنير (2007-2015) إلى المعترك السياسي وبالمناخ الاقتصادي الصعب بالبلاد، ويطبعها أيضا الارتياب المتبادل بين أحزاب الائتلاف الحكومي والمعارضة بشأن أي خروقات محتملة قد تشوب العملية الانتخابية.

وفي هذا السياق، نقلت تقارير اعلامية عن نائب المدير العام للهيئة الوطنية للانتخابات، غوستافو ماسون، قوله إن “كل شيء جاهز” لضمان شفافية انتخابات الأحد المقبل، معتبرا أنه من “المألوف أن تظهر عشية هذه الاستحقاقات، ادعاءات بوجود خروقات محتملة”.

وكانت السلطات الارجتينية قد عبأت أزيد من 100 ألف عنصر من الجيش والدرك والشرطة لضمان السير العادي لهذه الانتخابات التمهيدية، حيث سيتم نشر هذه العناصر الأمنية على مستوى 24 دائرة انتخابية وأزيد من 14 ألف مكتب اقتراع.

وحسب المتتبعين للشأن السياسي بهذا البلد الجنوب أمريكي، فإن محافظة بوينس آيرس، أول دائرة انتخابية في البلاد والتي تضم 37 بالمائة من الهيئة الناخبة أي نحو 3ر12 مليون ناخب، والمعقل التقليدي لحزب الرئيسة السابقة دي كيرشنير، ستكون المعترك الرئيس لهذه الانتخابات التمهيدية.

وستنافس الرئيسة السابقة في هذه الانتخابات التمهيدية بهدف الحصول على مقعد في مجلس الشيوخ عن محافظة بوينس آيرس، خلال التشريعيات القادمة.

وتعتبر هذه رابع انتخابات تمهيدية سيتم إجراؤها في البلاد بعد إقرار النظام الانتخابي سنة 2009، وأول انتخابات تمهيدية ستنظم بعد وصول ماوريسيو ماكري إلى رئاسة الجمهورية في دجنبر 2015 إثر الفوز في الجولة الثانية من الرئاسيات ب 34ر51 بالمائة من الأصوات.

اترك رد