بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

الاستيطان الإسرائيلي زاد بأكثر من 100 في المائة منذ تولي الرئيس الأمريكي الرئاسة (مصطفى البرغوثي)

0 7

أكد الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية، مصطفى البرغوثي، أن التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، زاد بأكثر من 100 في المائة منذ تولي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الرئاسة بالولايات المتحدة في يناير الماضي.

وقال البرغوثي، في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، إن الحكومة الإسرائيلية الحالية برئاسة بنيامين نتنياهو، لا تملك أي رغبة في “السماح بإقامة دولة فلسطينية مستقلة”، مضيفا أن الفلسطينيين يواجهون مشروعا إسرائيليا خطيرا، لابد أن ي قابل بوحدة فلسطينية قوية وفعالة.

وتابع البرغوثي” لم يعد هناك ما يسمى بمناطق(أ)، أي أنه لا وجود لمناطق تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية الأمنية، فإسرائيل جزأت الضفة الغربية إلى 225 جزيرة صغيرة مقطعة الأوصال، عبر الحواجز والجدار (العازل) والمستوطنات الاستعمارية”.

وقسمت اتفاقية أوسلو (1993) الضفة الغربية إلى 3 مناطق، وهي “أ” و”ب” و”ج”، وتمثل المناطق “أ” نحو 18 في المائة من مساحة الضفة، وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية أمنيا وإداريا.

أما مناطق “ب” فتمثل 21 في المائة من المساحة وتسيطر عليها السلطة الفلسطينية تعليميا وصحيا واقتصاديا، أما أمنيا فالسيطرة لإسرائيل فقط، فيما تمثل مناطق “ج” 61 في المائة من مساحة الضفة، فالسيطرة الكاملة فيها لإسرائيل من كل النواحي.

واستأنفت الحكومة الإسرائيلية مشاريعها الاستيطانية، خلال العام الجاري، حيث طرحت مناقصات لبناء آلاف الوحدات السكنية.

ويقول مراقبون إن الحكومة الإسرائيلية تستغل دعم إدارة الرئيس الأمريكي، ترامب لها، بهدف تكثيف الاستيطان وإفشال مبدأ “حل الدولتين”.

وبحسب مؤسسات حقوقية، فإن الأنشطة الاستيطانية بلغت مستوى غير مسبوق منذ مطلع العام الجاري، وتضاعفت ثلاث مرات عن الأنشطة التي تمت عام 2016.

ويمثل الاستيطان الإسرائيلي، الذي يلتهم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية (بما فيها القدس الشرقية)، العقبة الأساسية أمام استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، المتوقفة منذ أبريل 2014.

وتشير تقديرات إسرائيلية إلى أن نحو 640 ألف مستوطن يعيشون في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس (تضم نحو 220 ألف مستوطن).

ورغم قرار مجلس الأمن رقم 2334 الصادر في دجنبر 2016، الذي يطالب إسرائيل بوقف نشاطاتها الاستيطانية بالأراضي الفلسطينية، إلا أن الحكومة الإسرائيلية ضاعفت منذ بداية 2017 من مشاريعها الاستيطانية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد