البلدان الإفريقية مدعوة للانخراط اكثر في تنمية القطاع البحري (جامعي)

0 166

كد الاستاد الجامعي والخبير الدولي في اللوجيستيك السيد مصطفى الخياط ،اليوم الخميس بالرباط، أن البلدان االإفريقية مدعوة للانخراط اكثر في تنمية القطاع البحري بالنظر إلى الدور المحوري الذي يلعبه في النهوض بالنشاط الاقتصادي.

وأبرز السيد الخياط، خلال ندوة حول موضوع ” النقل البحري بإفريقيا : من الاندماجات الجهوية إلى التنمية القارية”، أن القطاع البحري يؤثر بشكل كبير على حجم المبادلات وتكاليف النقل لاسيما أنه يشكل عاملا مهما في القدرة التنافسية للبلدان ومقاولاتها.

وأضاف ان هذا القطاع يخضع باستمرار لتغييرات تنظيمية مما يفرض على الأطر التي تشتغل بالموانئ التحكم في التعقيد المتزايد للتدبير المينائي، مشيرا الى أن تنمية المجال البحري بإفريقيا يتطلب اعتماد حلول مبتكرة وأنظمة تدبير صارمة من أجل ضمان استدامته.

وأكد في هذا الصدد، على ضرورة تنفيذ المقتضيات التنظيمية الوطنية والجهوية والدولية وغيرها من الأدوات من أجل مواجهة تحديات العولمة.

من جانبه، أبرز رئيس جامعة محمد الخامس بالنيابة السيد عبد الحنين بلحاج، خبرة المملكة في هذا المجال بفضل تجهيزاتها المينائية واللوجيستيك الفعال الذي يمكن ان يشكل قيمة مضافة في مجال التنمية السيو اقتصادية المستدامة للقارة.

ولتحقيق اندماج منصف في الاقتصاد العالمي وتحسين مستوى عيش ساكنة القارة الافريقية، أبرز السيد بلحاج الدور الرئيسي الذي تضطلع به الموانئ والنقل البحري في النمو الاقتصادي والاجتماعي والتجارة الدولية للبلدان الافريقية.

من جهته، قال مدير معهد الدراسات الإفريقية يحي أبو الفرح، إنه بالرغم من ضعف مساهمة القارة الإفريقية في التجارة الدولية، فإن مكانتها الجيو استراتيجية ما فتئت تتعزز وتتحول ، مضيفا ان البلدان الإفريقية واعية أكثر بأهمية تعزيز أدوار الموانئ في تسهيل عملية المبادلات الداخلية وبين البلدان الافريقية من اجل تحقيق انفتاح واندماج القارة على المستوى الدولي بشكل أفضل.

وحسب السيد أبو الفرح ، فإن هده الندوة تشكل مناسبة للانخراط في تفكير جماعي حول وسائل تنمية المبادلات الدولية، وإرساء أرضية للحوار وتبادل التجارب بهدف النهوض بالتجارة العابرة للحدود وتشخيص الوضعية الحالية وآفاق القطاع البحري الإفريقي.

وتميز هذا اللقاء، الذي ينظمه معهد الدراسات الإفريقية بجامعة محمد الخامس بالرباط بشراكة مع الجمعية المغربية للوجيستيك والمركز الدولي للدراسات الاستراتيجية والحكامة الشاملة ، بتكربم الأستاذ الجامعي والخبير الدولي في اللوجيستيك مصطفى الخياط، وذلك اعترافا بمساهماته في مجال البحث العلمي والمهني بالمغرب وعلى مستوى منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وتمحورت أشغال هذا اللقاء على الخصوص حول تقييم وضعية وآفاق النقل البحري بإفريقيا ، وموانئ إفريقية في بيئتها المحلية والإقليمية والدولية فضلا عن التاثيرات السوسيو اقتصادية للنقل البحري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد