الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة تكشف النقاب عن تمثال الطهر الجديد‎

0 955

استضافت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة احتفالية مخصصة للكشف عن تمثالها الجديد للطهر عند المدخل الأمامي مُرحباً بالزوار القادمين إلى حرم الجامعة.

يُعتبر التمثال تجسيداً لحيوان الطهر العربي، وهو من أنواع الماعز الجبلي ذي القرون المهددة بالانقراض والذي يتخذ من سلسلة جبال الحجر موطناً أصلياً له. عملت الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة على اختيار الطهر كتميمة لها منذ العام الماضي، وذلك خلال مسابقة طلابية تهدف إلى تعزيز الوعي حول وضع هذا الحيوان. تمّ اختيار تصميم التمثال من خلال مسابقة أقيمت هذا العام بين أربعة فرق، وقام الطلاب بصنعه.

استُهلّت الاحتفالية برسالة من البروفيسور ستيفن ويلهايت، نائب رئيس الشؤون الأكاديمية ونجاح الطلبة، وتلاها عروض توضيحية من السيد باباكورا محمد، رئيس رابطة الهيئة الطلابية، تحدّث فيها عن استخدام حيوان الطهر كتميمة للجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، تلتها كلمة للسيدة سها بسام والسيد أنس بسام للحديث عن تصميمهما.

في نهاية الفعالية، قام البروفيسور حسن حمدان العلكيم، رئيس الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، بكشف النقاب عن تمثال الطهر الخاص بالجامعة الأمريكية في رأس الخيمة، وقال في المناسبة: “يُشكّل  هذا الحدث إنجازاً باهراً للطلاب، ويُسهم في تكريس الاعتزاز بين أفراد أسرة الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة. لم تكن هذه القطعة من تاريخ الجامعة لتظهر إلى الوجود لتثبت ملكية الطلاب لهذه المؤسسة لولا إبداعهم في اختيار التصاميم الأصلية، وقوتهم في اختيار التصميم الذي عبّر عن جامعتهم على أفضل وجه، وعملهم الدؤوب لإنشائها. من شأن هذا الاستثمار الشخصي أن يجعل من الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة مؤسسة تعليمية ومنزلاً يشعر الطلاب بالانتماء إليه على حد سواء”.

من جانبه، عبّر البروفيسور ستيفن عن انبهاره بالتمثال الساحر، وقال: “يُشكّل تمثال الطهر إضافة جيدة للجامعة. ويُعد وجود تميمة الجامعة في هذا الموقع البارز خطوة مهمة في خلق هوية فريدة للجامعة الأمريكية في رأس الخيمة بصفتها مؤسسة للتعليم العالي تنتهج أسلوب التعليم الأمريكي. أشعر بالفخر بصورة خاصة لأنّ هذا التمثال يأتي نتيجة لمنافسة شارك فيها طلاب هندسة العمارة، ولأنّ فريقاً مكوناً من أخ وأخت قاما بابتكاره”.

يشار الى أن الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة مؤسسة حكومية للتعليم العالي تنتهج أسلوباً متكاملاً للتعليم الجامعي والعالي المعمول به في أمريكا الشمالية. وهي معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الإمارات العربية المتحدة، وتقدم ما مجموعه 22 برنامجاً من برامج البكالوريوس والدراسات العليا. ومنحت هيئة الجامعات التابعة للجمعية الجنوبية للكليات والجامعات (“إس إيه سي إس سي أو سي”) الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة حق الترشح للحصول على الاعتماد من قبل الهيئة في يوليو 2017.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد