بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

الرئيس الإندونيسي يدعو “آسيان” إلى التدخل لوقف أعمال العنف ضد مسلمي ميانمار

0 6

دعا الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، اليوم الثلاثاء، الدول الأعضاء في رابطة جنوب شرق آسيا “آسيان” إلى حل مشكلة إقليم أراكان في ميانمار ووضع حد للعنف الذي يستهدف المسلمين هناك.

وأضاف ويدودو، في كلمته خلال القمة الـ 31 لدول آسيان، المنعقدة في عاصمة الفلبين مانيلا، أنه على دول الآسيان المساعدة في حل الأزمة الأمنية ووقف أعمال العنف والاضطهاد الممارسان ضد المسلمين في ميانمار.

وأكد الرئيس الإندونيسي أن استمرار أزمة أراكان لفترة أطول سيولد آثارا سلبية كبيرة على الاستقرار الإقليمي والأمن في المنطقة، فضلا عن انتشار الأفكار المتطرفة وتزايد الاتجار بالبشر.

وأعرب ويدودو عن شعوره بالقلق إزاء الأزمة الإنسانية في المنطقة، مشددا أن بلاده لن تبقى صامتة إزاء الوضع في أراكان.

وشدد أيضا على ضرورة السماح لمركز تنسيق المساعدة الإنسانية التابع لآسيان بالدخول إلى أراكان لتقديم المساعدة إلى المدنيين، مؤكدا أن آسيان يجب أن تكون جزءا من الحل.

وكانت إندونيسيا قدمت لحكومة ميانمار في شتنبر الماضي، مقترحا للحل يتضمن 4 + 1 بندا، ويهدف للحفاظ على السلام والاستقرار في أراكان وتوفير المساعدة الإنسانية للمدنيين في الإقليم. ومنذ 25 غشت الماضي، يرتكب جيش ميانمار ومليشيات بوذية جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، في إقليم أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل الآلاف من الروهينغا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة 826 ألفا إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار المسلمين الروهينغا “مهاجرين غير شرعيين” من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد