السلام في كولومبيا حلم بدأ يصبح حقيقة (الرئيس سانطوس)

0 41

اعتبر الرئيس الكولومبي، خوان مانويل سانطوس، أن السلام في بلاده كان حلما وأصبح اليوم حقيقة، وذلك في إشارة إلى الاتفاق “التاريخي” الذي توصلت إليه الحكومة الكولومبية وحركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) لوقف نهائي لإطلاق النار وللأعمال العدائية بين الطرفين.

وكتب سانطوس، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “غدا سيكون يوما عظيما. نعمل من أجل السلام في كولومبيا إنه حلم بدأ يصبح حقيقة..نعم للسلام”.

وسيتم، اليوم الخميس بالعاصمة الكوبية هافانا، التوقيع رسميا على اتفاق ثنائي ونهائي لوقف إطلاق النار والأعمال العدائية، وذلك خلال حفل ينتظر أن يحضره الرئيس سانطوس، وزعيم “الفارك”، رودريغو لوندونيو إتشيبيري.

كما ينتظر أن يحضر الحفل أيضا الرئيس الكوبي راوول كاسترو، ووزير خارجية النرويج، بورج بريند، البلدان الراعيان للمفاوضات، وعدد من الرؤساء والشخصيات الدولية.

وسبق أن وقع المتفاوضون الممثلون للحكومة الكولومبية ولحركة “فارك” اتفاقات أولية عدة تتعلق بنزع الألغام ووقف تجنيد القاصرين الذين تقل أعمارهم عن 17 سنة في حركة المتمردين، على الخصوص.

وبحث المفاوضون أيضا إقامة مناطق تجميع نحو سبعة آلاف متمرد، على أن تشرف الأمم المتحدة على نزع أسلحتهم.

وتخوض الحكومة الكولومبية وقوات الفارك”، وهي أكبر حركة تمرد في كولومبيا، مفاوضات في كوبا منذ نهاية سنة 2012 لإنهاء النزاع المستمر منذ خمسين عاما.

وقد خلف هذا النزاع المسلح، وهو الأطول في أمريكا اللاتينية، ما لا يقل عن 260 ألف قتيل وأكثر من 6 ملايين نازح بالاضافة إلى 45 ألف مفقود.

قد يعجبك ايضا

اترك رد