السنغال: مقتل طالب في سان لوي في مواجهات مع الشرطة، والرئيس ماكي سال يدعو إلى “تحديد المسؤوليات”

0 64

لقي طالب بجامعة غاستون بيرغر بسان لوي (شمال السنغال)، مصرعه اليوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع رجال الشرطة الذين قدموا لاستعادة النظام، حسب ما نقلت وكالة الأنباء السنغالية.

وأوضح المصدر ذاته أن طلبة جامعة غاستون بيرغر اقتحموا مقر المركز الجهوي للأعمال الجامعية، مطالبين بالحصول على منحهم وبتوفير ظروف دراسة “مقبولة”، مشيرا إلى أن “قوات الأمن حلت بعين المكان للحيلولة دون تنفيذ الطلبة ل”يوم دون تذاكر” في مطاعم الجامعة.

وفي رد فعله على الحادث، دعا الرئيس السنغالي، ماكي سال، إلى “تسليط الضوء وتحديد المسؤوليات” عقب هذه المأساة.

وجاء في بيان وقعه الناطق باسم الحكومة، السيد سيدو غيي، أن الرئيس ماكي سال “وجه تعليماته للحكومة من أجل تسليط كامل الضوء وتحديد المسؤوليات” إثر هذه المأساة التي تلت تظاهرة نظمها الطلبة من أجل المطالبة بأداء منحهم وتوفير ظروف دراسية أفضل.

وأضاف البيان أنه تم توجيه الطلب للنائب العام للجمهورية ب”فتح تحقيق قضائي لهذا الغرض”.

وإلى جانب مصرع الطالب السنغالي، خلفت المواجهات التي شهدتها جامعة غاستون بيرغر بسان لوي، إصابة 20 شخصا، 10 منهم من قوات الأمن، تم نقلهم إلى المستشفى الإقليمي للمدينة من أجل التكفل الطبي.

وإثر هذا الحادث، نظم طلبة دكار وجامعات عمومية أخرى بالبلاد مظاهرات تضامنا مع زملائهم بسان لوي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد