العمل الثقافي يشكل أرضية صلبة لتعزيز العلاقات بين الدول (سفير سابق)

0 16

من مبعوثي الوكالة الدارالبيضاء، 10 فبراير 2018/ومع/ قال سفير المملكة السابق بجمهورية مصر العربية، السيد محمد سعد العلمي، اليوم السبت بالدار البيضاء، إن العمل الثقافي يشكل أرضية صلبة لتعزيز العلاقات بين الدول.

وأبرز السيد العلمي في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش مشاركته في ندوة نظمت في إطار فعاليات الدورة الرابعة والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، أن الثقافة تضطلع بدور مهم وكبير كأحد الروافد الأساسية لدعم العمل السياسي، وتعزيز العلاقات بين الدول بغض النظر عن الاعتبارات الظرفية والاستراتيجية.

من جهة أخرى، أشار الدبلوماسي السابق إلى أن المغرب ومصر تربطهما روابط قوية وراسخة لأنهما بلدان تجمعهما حضارة واحدة هي الحضارة العربية الإسلامية ولغة واحدة وتاريخ وآمال مشتركة في بناء مستقبل زاهر وواعد، وشدد على ضرورة التنسيق القوي والعمل المتين لتقوية الروابط الثقافية بين البلدين الشقيقين، مؤكدا أن اختيار مصر كضيفة شرف لهذه الدورة يأخذ بعين الاعتبار هذا البعد الأساسي في بناء علاقة المغرب مع باقي الدول.

وتستضيف الدورة الرابعة والعشرون للمعرض مصر كضيفة شرف، حيث تم تخصيص جناح خاص بالبعثة المصرية، بالإضافة إلي تسمية إحدى قاعات الندوات داخل المعرض باسم العاصمة المصرية القاهرة، إلى جانب استقبال عدد كبير من الكتاب والباحثين والمفكرين المصريين لتأطير ورشات وندوات المعرض.

يذكر أن صاحب السمو الملكي ولي العهد، الأمير مولاي الحسن، ترأس أول أمس الخميس، افتتاح المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الرابعة والعشرين، الذي تنظمه، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة محمد السادس، وزارة الثقافة والاتصال بتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات – المكتب الوطني للمعارض، إلى غاية 18 فبراير الجاري.

قد يعجبك ايضا

اترك رد