اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بعمالة سلا تصادق على 90 مشروعا خلال سنة 2018

0 27

بلغ مجموع المشاريع المبرمجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة سلا برسم سنة 2018، والتي صادقت عليها اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، 90 مشروعا.

وتتوزع هذه المشاريع، التي تم عرضها اليوم الأربعاء بسلا خلال اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ترأسه عامل العمالة، عبد الرحمن بنعلي، على البرنامج الأفقي، حيث صادقت اللجنة على تمويل 54 مشروعا استوفت جميع الشروط، من أصل 84 مشروعا تمت دراستها، منها 31 مشروعا مدرا للدخل تمت دراسته من طرف لجن تقنية خاصة بهذه المشاريع حسب القطاعات، و23 مشروعا بالنسبة لباقي القطاعات الأخرى بغلاف مالي فاق 16 مليون درهم.

وفي إطار برنامج محاربة الهشاشة، صادقت اللجنة الإقليمية على أربعة مشاريع بغلاف مالي بقيمة 13 مليون درهم، موزعة بين ثلاثة مشاريع ذات بعد إقليمي، ومشروع ذي بعد جهوي يتعلق ببناء مركز متخصص في طب الإدمان، كما وافقت اللجنة على دعم 13 مشروعا تهم تسيير مراكز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة وفئات تدخل في إطار برنامج محاربة الهشاشة.

كما صادقت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، على 17 مشروعا من أصل 38 مشروعا مقترحا، بغلاف مالي بلغت قيمته 20 مليون درهم.

أما في ما يرتبط ببرنامج محاربة الفقر بالوسط القروي، فقد تمت المصادقة على مشروعين رئيسيين، يتعلق الأول بتجهيز المركز السوسيو ثقافي “عامر”، الذي تم بناؤه من طرف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية وسيقدم خدمات التكوين في المهن الحديثة لفائدة الشباب خاصة بجماعة عامر، أما المشروع الثاني فيهم دعم مركز النادي النسوي بنفس الجماعة، باعتبارها جماعة مستهدفة في هذا البرنامج.

وفي إطار برنامج تأهيل الباعة الجائلين بعمالة سلا، صادقت اللجنة الإقليمية على تهيئة وتجهيز أسواق نموذجية للقرب ومواقع لإيواء الباعة الجائلين، مع التأكيد على ضرورة تضافر جهود كافة المتدخلين للحد من هذه الظاهرة وتحسين وضعية المستفيدين من هذا البرنامج وتنظيمهم في إطار قانوني.

كما صادقت اللجنة خلال هذا الاجتماع على مقترح إعداد برنامج لمواكبة وتتبع حاملي المشاريع وفق مقاربة القرب، في إطار مخطط التكوين برسم سنة 2018.

وبالنسبة لعملية “مليون محفظة” ومن أجل توفير كافة الشروط الملائمة لضمان دخول مدرسي مثالي برسم الموسم الدراسي 2018- 2019، رصدت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية غلافا ماليا بلغت قيمته ستة ملايين درهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد