اللقاء الجهوي الرابع للجودة بوجدة: من أجل تعزيز الانخراط في أنظمة تدبير الجودة

0 106

نظمت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، اليوم الأربعاء بوجدة، اللقاء الجهوي الرابع للجودة، الذي يسعى إلى الإسهام في إحداث دينامية جديدة بغية النهوض بالجودة على الصعيد الجهوي وحث مختلف الفاعلين الاقتصاديين المحليين على الانخراط في أنظمة تدبير الجودة.

ويندرج هذا اللقاء، الذي نظم بتعاون مع الاتحاد المغربي للجودة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الشرق، في إطار تنفيذ توصيات الدورة ال21 للأسبوع الوطني للجودة (13-17 نونبر 2017)، لا سيما في ما يتعلق بدعم البعد الجهوي للجودة عبر إحداث لجن محلية للنهوض بالجودة.

وقالت كاتبة الدولة المكلفة بالتجارة الخارجية رقية الدرهم، في كلمة بالمناسبة، إن الجهود الملموسة التي بذلت حتى الآن في بناء المكونات المختلفة للبنية التحتية الوطنية للجودة مكنت من تطوير خبرة لا بأس بها مع ترسانة تجاوزت 14500 مواصفة مغربية ملائمة للمعايير الدولية وتغطي عدة مجالات.

وأضافت أنه في مجال الإشهاد بالمطابقة، ورغبة في مواكبة تطوير الصناعة المحلية لقطاع السيارات من خلال مكافحة التزييف، والحفاظ على سلامة المستهلكين، وضعت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي شارة “سلامتنا” في مجال توزيع قطع غيار السيارات.

و على المستوى الجهوي، أكدت كاتبة الدولة أن من شأن خلق لجن محلية للجودة، التي أدرج إحداثها ضمن توصيات الدورة السالفة للأسبوع الوطني للجودة، تسليط الضوء على مدى تطور الجودة بمختلف جهات المملكة وإعطاء دينامية جديدة لتحسين مكونات البنية التحتية للجودة في هذه الجهات.

ويهدف إحداث هذه اللجن إلى خلق التزام بين جميع الشركاء المحليين من أجل اتخاد مبادرات ووضع برامج ملائمة للجهة للنهوض بالجودة. كما أن هذه اللجان بصدد وضع ميثاق جهوي للجودة بين القطاع الخاص والحكومة يجعل الجودة ضرورة وأداة للتطور وتحسين القدرات التنافسية، بحسب ما أفادت به السيدة رقية الدرهم.

من جانبه، قال نائب رئيس الاتحاد المغربي للجودة محمد لمغاري، في تصريح للصحافة، إنه على الرغم من المبادرات المختلفة التي جرى إطلاقها لتعزيز الجودة، فيبدو أن هناك انخراطا ضعيفا للمقاولات المتوسطة والصغيرة ونقصا في التقائية سياسات الفاعلين الاقتصاديين، وهو ما يجعل مثل هذه اللقاءات تكتسي أهمية في تحفيز الدينامية التنموية الجهوية وحث المقاولات المحلية والجهوية على الانخراط في إجراءات الجودة.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة الشرق عبد الحفيظ جرودي أن هذا الانخراط يضطلع بدور ريادي في الإقلاع الصناعي وفي ضمان تنافسية أمثل لمقاولات الجهة، مضيفا أن وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي تقدم دعما ماليا بغية مواكبة وتأطير المقاولات والهيئات في مجال تدبير الجودة.

وتابع أن اللجان الجهوية للجودة تشكل وسيلة ملائمة للرفع من أداء المقاولات المحلية وتحسين مردوديتها وتنافسيتها.

ويشارك في هذا اللقاء، الذي ينظم تحت شعار “من أجل دفعة جديدة للنهوض بالجودة في المغرب” ويمتد على يومين، خبراء قدموا كذلك من جهتي فاس – مكناس ودرعة – تافيلالت، من المختصين في مجالات الجودة والسلامة في الشغل والتدبير البيئي والتنمية المستدامة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد