المجلس الوطني الفلسطيني يطالب بتدخل دولي عاجل لحماية الشعب الفلسطيني من إرهاب الاحتلال

طالب المجلس الوطني الفلسطيني، المجتمع الدولي ومؤسساته ذات الصلة بالخروج عن الصمت والتدخل الفوري والعاجل لحماية الشعب الفلسطيني من إرهاب الاحتلال الإسرائيلي، خاصة بعد سلسلة الجرائم والعقوبات الجماعية التي قررتها حكومة تنياهو ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وأدان المجلس بشدة على لسان رئيسه، سليم الزعنون، في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)عمليات الإعدام الميداني البشع والتنكيل التي تمارسها قوات الاحتلال والمستوطنون في حق أبناء الشعب الفلسطيني خاصة الأطفال.

واعتبر أن “تلك الانتهاكات العنصرية والفاشية عارية تماما عن كل مبادئ الإنسانية والحضارة وحقوق الإنسان التي يتشدق بها دعاتها، الذين يصمتون على عدوان الاحتلال الإسرائيلي عليها ليل نهار”.

وأكد المجلس أن هذا “الإرهاب الأرعن لن يردعه ويوقفه إلا مواصلة المقاومة والنضال، وان كل جبروت آلة القتل الإسرائيلي لن تفت في عضد شعبنا ولن تنال من عزيمته، وهو ماض في دربه حتى العودة والحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”، داعيا أبناء الشعب الفلسطيني وكافة فئاته وقطاعاته إلى الوحدة والتضامن والابتعاد عن كل ما يشتت الطاقات والإمكانيات.

اترك رد