المركب المخصص لتربية الأطفال وتعزيز قدرات النساء وتكوين الشباب يعزز البنيات التحتية الاجتماعية (مسؤولة)

0 35

أكدت المسؤولة عن قطب الاتصال والتنمية المؤسساتية بمؤسسة محمد السادس للتضامن ،سناء درديخ، أن المركب المخصص لتربية الأطفال وتعزيز قدرات النساء وتكوين الشباب، الذي افتتحه صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوم الأربعاء بجماعة بني يخلف (عمالة المحمدية)، هو مشروع تضامني يأتي ليعزز البنيات الاجتماعية.

وأضافت السيد درديخ، في تصريح للصحافة بهذه المناسبة، أن إنجاز هذا المركز يجسد العناية السامية التي يوليها جلالة الملك للشباب ورغبة جلالته في الرفع من تثمينهم بصفتهم فاعلين محليين للتنمية بالمنطقة، وذلك عن طريق التربية والتكوين، التي تشكل حوامل تتيح اندماجا سوسيومهنيا أفضل.

وسجلت المسؤولة أن المركب، الذي أنجزته مؤسسة محمد الخامس للتضامن، يندرج في إطار برنامج عمله الاجتماعي والتضامني لفائدة الشباب والنساء بالمحمدية، من خلال ميكانيزمات مندمجة ومتمحورة حول تعزيز الكفاءات الخاصة بالنساء والشباب لتشجيع اندماجهم السوسيومهني.

وأضافت أن هذا المركب يهدف إلى التكوين وتعزيز قدرات الشباب والنساء في المهن المحلية المدرة للدخل ومناصب الشغل،وتنمية الأنشطة المدرسية وشبه المدرسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد