بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

المستشار النمساوي يتهم اليونان بالتعامل مع أزمة اللاجئين كوكالة أسفار

0 4

اتهم المستشار النمساوي ويرنير فايمان اليونان بكونها تتعامل مع أزمة اللاجئين “مثل وكالة أسفار، وترسل كل اللاجئين الوافدين عليها، وهذا الوضع لن يستمر لأن النمسا قررت تنفيذ سياسة تحد من أعداد اللاجئين خلال هذا العام في 37 الف و500 فقط”.

وأضاف فايمان (اجتماعي ديمقراطي) في تصريحات لصحيفة “أوسترايخ” النمساوية إن بلاده استقبلت العام الماضي 90 ألف طالب لجوء في حين لم تستقبل اليونان سوى 11 ألف (من دون العابرين لوجهات أخرى)، وهذا الوضع لن يستمر، ولن نزيد عن استقبال 37 الف و500 لاجئ هذا العام.

وقال إن الاتحاد الأوربي بامكانه استقبال أكثر من مليوني لاجئ في حال قبلت بلدان الاتحاد الاخرى حصصا شبيهة بما تستقبله النمسا، مشيرا إلى أن السياسة الجديدة التي اتبعتها بلاده دفاعية محضة ودعوة للمساعدة “نحن نريد حلولا أوربية لكن توجد العديد من القرارات الاوربية غير المنفذة، ولدي اقتناع بأنه يتعين علينا التصرف بمفردنا”.

ومضى قائلا إن بلاده لن تقبل جميع اللاجئين، وأصبح من المعتاد بحزن “أن نرى اليونان ترسل جميع اللاجئين الوافدين عليها، وهي مسرورة لوجود آخرين يرفعون عنها الحمل ويساعدونها”.

وقررت النمسا منذ الاسبوع الماضي عدم استقبال أكثر 80 طلب لجوء في اليوم الواحد، والسماح بعبور 3200 مهاجر يوميا، وسارت على هذا القرار بلدان طريق البلقان حيث فرضت سلوفينيا وكرواتيا من الاتحاد الاوروبي وصربيا ومقدونيا الجمعة السقف نفسه على عدد المهاجرين الذين يدخلون أراضيها.

كما فرضت تلك البلدان تشديدات إضافية على اللاجئين السوريين والعراقيين بعد أن منعت عبور الأفغان في وقت سابق، وأصبحت تشترط حصول العابرين على جوازات سفر.

وتسبب تلك القرارات التي وصفها الاتحاد الاوربي بالاحادية في تكدس نحو 25 ألف لاجئ في اليونان إلى غاية أمس الأحد 6500 منهم فقط في المعبر الحدودي مع مقدونيا .

قد يعجبك ايضا

اترك رد