المغرب أحد البلدان الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث الرأسمال البشري (نائب رئيس مجموعة البنك الدولي)

0 103

قال نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيد فريد بلحاج، أمس الثلاثاء في الدار البيضاء، إن المغرب يعد أحد البلدان الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث الرأسمال البشري بفضل القاعدة العريضة للشباب الطموح لتحقيق أهداف التنمية بالمملكة.

وأكد المسؤول بالبنك الدولي خلال مائدة مستديرة نظمت حول موضوع “الإستراتيجية الجديدة للبنك الدولي في المغرب”، أن المملكة التي تعتبر من أوائل الدول المنخرطة في مشروع حول الرأسمال البشري، تتمتع بإمكانيات بشرية جد مهمة من الشباب الذي يتميز بقدرات إبداعية عالية في مجال الابتكار، خاصة في ميدان التكنولوجيات الحديثة.

وأضاف “أن استراتيجية البنك الدولي ستتمحور بشكل مثمر بالنسبة للمغرب ،مما يضع المملكة في صلب استراتيجية نمو شاملة من شأنها إعداد السكان لعالم الغد”، مشيرا إلى أن فئة الشباب تحتل مكانة مركزية في استراتيجية تطوير مؤسسة البنك الدولي.

ومن جهة أخرى، أبرز بلحاج الدور المهم الذي يلعبه القطاع الخاص المغربي، دعيا السلطات العمومية إلى توفير مساحة أكبر لهذا القطاع حتى يمكنه المساهمة بشكل كبير في إنجاز الأوراش الكبرى التي تقوم بها المملكة.

وأضاف أن الشراكة بين القطاعين ستمكن المغرب من مواجهة التحديات الكبرى خاصة ما يتعلق بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والطاقات المتجددة.

ويندرج تنظيم هذه المائدة المستديرة في إطار الزيارة التي يقوم بها نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للمغرب، والتي ستستمر حتى 29 غشت الجاري، وتهدف إلى تجديد تأكيد مجموعة البنك الدولي على التزامها نحو المغرب ولتعزيز الشراكة طويلة الأمد مع المملكة وكذا لتحديد المجالات ذات أولوية الالتزام ضمن الإطار المستقبلي للشراكة.

كما أجرى نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، السيد فريد بلحاج، مباحثات مع كل من رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيد صلاح الدين مزوار.

قد يعجبك ايضا

اترك رد