المغرب و فرنسا يوقعان ،في الدار البيضاء،على اتفاقية للتعاون التقني في مجال الحبوب

0 242

وقعت كل من الفيدرالية الوطنية للمطاحن و المؤسسة الفرنسية لتصدير الحبوب ،اليوم الثلاثاء في الدار البيضاء، على اتفاقية اطار جديدة للتعاون التقني في مجال الحبوب .

و قع هذه الاتفاقية ،التي تندرج ضمن فعاليات الدورة 21 لمنتدى اللقاءات المغربية الفرنسية حول الحبوب ، كل من رئيس الفيدرالية الوطنية للمطاحن السيد شكيب لعلج ، ورئيس المؤسسة الفرنسية لتصدير الحبوب السيد فيليب هوسيل .

و بمقتضى هذه الاتفاقية ، يقترح كلا الطرفين تكوينات في إدارة المختبرات التحليلية ، واستقبال التقنيين في فرنسا للاستفادة من حصص في تكوين المكونين ، و توفير المواد التعليمية البيداغوجية لفائدة طلبة معهد التكوين في صناعة المطاحن بالدار البيضاء.

و أكد السيد هوسيل ” أن محتوى هذه الاتفاقية يهم مجال التكوين على مستوى المطاحن ، و أيضا على مستوى صناعة الخبز (..) لدينا أيضا مجال يهم المختبر والتحليل من أجل التقدم في صناعة الخبز والمعجنات و المطاحن المغربية “.

و أضاف أن هذه الاتفاقية ،التي تمتد على مدى ثلاث سنوات، و تعكس الجهود المبذولة لتطوير التكوين ، “تأتي لتعزيز شراكتنا مع الفيدرالية الوطنية للمطاحن ،و تتيح الفرصة للطرفين قصد التقارب و التفاهم أكثر و التحدث بنفس اللغة التقنية بالنظر للطابع الفني لهذه المهن ،و بالتالي فإن الطرفين مدعوان لتطوير تعاونهما مع مضي السنوات خدمة للمستهلك المغربي” .

من جهة اخرى ، أشاد السيد هوسيل بانعقاد هذا المنتدى ،الذي يجمع أغلب الجهات الفاعلة في قطاع الحبوب المغربي ونظرائهم الفرنسيين من أجل “تبادل الاراء حول عملية جمع المحاصيل التي جرت ، و كذا حول المواضيع ذات الطابع الشمولي ، المتعلقة اساسا بالأسواق العالمية والإجابة على الأسئلة التي أثارها الشركاء المغاربة”.

من جهته ، اعتبر رئيس فرع المغرب العربي – افريقيا ، التابع للمؤسسة الفرنسية لتصدير الحبوب، السيد يان ليزبو ، أن هذا التعاون التقني لا ينحصر فقط على مستوى المبادلات الفرنسية المغربية ، على اعتبار أن معهد التكوين في صناعة المطاحن بالدار البيضاء استقبل مؤخرا تقنيين عن مؤسسة مطاحن افريقيا جنوب الصحراء الذين استفادوا من تكوين في مجال صناعة المطاحن ،ممول من قل مطاحن فرنسا .

و قال في هذا الصدد إن التقنيين 12 المنحدرين من بلدان افريقيا جنوب الصحراء حضروا جلسات منتدى اللقاءات المغربية الفرنسية حول الحبوب 2018 ،الهادف لتعميق التعاون جنوب جنوب بين فرنسا ، المغرب ،و افريقيا جنوب الصحراء .

وجمعت هذه التظاهرة ، التي جرت برعاية من سفير فرنسا في المغرب السيد جون فرانسوا جيرو ، أكثر من 300 شخص ، ضمنهم أزيد من 50 مشارك قدموا من الخارج ، من بينهم خبراء (مستثمرون ،خبراء تقنيون ، خبراء مؤسساتيون) في قطاعات الحبوب المغربية والأوروبية.

و أكد المتدخلون خلال فعاليات هذه الدورة أن فرنسا والمغرب يتمتعان خلال السنة الجارية بوضع إيجابي وحققا معا محاصيل مهمة من الحبوب .

قد يعجبك ايضا

اترك رد