المغرب يربح رهان تنظيم بطولة العالم للرياضات المدرسية “جمنازياد 2018” (مسؤول)

0 68

أكد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، السيد يوسف بلقاسمي، اليوم الأربعاء بمراكش، أن المملكة المغربية استطاعت ربح رهان تنظيم بطولة العالم للرياضات المدرسية “جمنازياد 2018” التي أقيمت بمدينتي مراكش والدار البيضاء خلال الفترة الممتدة ما بين 2 و9 ماي الجاري.

وأضاف خلال ندوة صحفية خصصت لتقديم حصيلة هذه البطولة العالمية في دورتها ال17 والمنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن هذه التظاهرة الرياضية تميزت بالتنظيم التقني واللوجيستيكي المحكم، مشيرا إلى أن هذه المنافسات نظمت في أجواء حماسية طبعتها الروح الرياضية والأخلاقية للمشاركين.

وأشار السيد بلقاسمي، إلى أن نجاح هذه التظاهرة الرياضية العالمية، التي عرفت مشاركة حوالي 3000 شاب وشابة في الفئة العمرية تتراوح بين 15 و18 سنة يمثلون 58 دولة من مختلف القارات، من ضمنها 20 دولة إفريقية، جاء نتيجة تضافر جهود كل من وزارتي التربية الوطنية والشباب والرياضة والجامعة الدولية للرياضة المدرسية والجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية والجامعات الرياضية الوطنية ومختلف الفاعلين ووسائل الإعلام الوطنية والدولية التي واكبت جميع فعاليات “جمنازياد2018”.

وأكد أن المغرب، من خلال نجاحه في تنظيم هذه البطولة العالمية، يعبر، مرة أخرى، عن استعداده لرفع جميع التحديات واحتضان منافسات رياضية قارية وعالمية من قبيل كأس العالم 2026، منوها بالحس الوطني لجميع من ساهم في إنجاح هذا الاستحقاق الوطني.

كما أشار إلى أن جميع الوفود التي شاركت في هذه المنافسات عبرت عن ارتياحها العميق لحسن الاستقبال والتنظيم الجيد، منوها أيضا بجهود رئيس الاتحاد الدولي للرياضات المدرسية الذي واكب جميع أطوار هذه التظاهرة.

وبخصوص حصيلة “جمنازياد 2018″، أبرز المسؤول، أن المنتخب المغربي استطاع التألق في عدة رياضات مدرسية، حيث احتل المرتبة الثانية بما مجموعه 88 ميدالية مقابل 106 ميدالية للمنتخب الأوكراني الذي احتل المرتبة الأولى.

وجاء تألق المنتخب الوطني، لأول مرة في تاريخ هذه المنافسات، بعد إحرازه 33 ميدالية ذهبية و23 فضية و32 برونزية، ضمنها 7 ميداليات في رياضة الكاراطي و6 ميداليات في رياضة التيكواندو، وميدالية واحدة في رياضة الجيدو، و9 ميداليات في ألعاب القوى وواحدة في الكرة الحديدية و5 ميداليات في رياضة الملاكمة ثم 3 ميداليات في رياضة كرة المضرب وواحدة في رياضة ركوب الأمواج.

من جهته، أوضح رئيس الاتحاد الدولي للرياضة المدرسية السيد لوران بيترينكا، أن المغرب أنار سماء البطولة العالمية للرياضات المدرسية “جمنازياد 2018″، مشيدا بالتنظيم اللوجيستيكي والتقني المحكم وقدرة البنيات التحتية والمنشآت الرياضية بالمغرب على احتضان “جمنازياد 2018” وكذا حسن الضيافة والإستقبال الذي حظيت به جميع الوفود المشاركة.

وقال السيد لوران، إن صور هذه التظاهرة العالمية تم بثها في مختلف بقاع العالم عبر قنوات تلفزية عالمية، وأظهرت للعالم حسن التنظيم والقيم التربوية والأخلاقية التي عبر عنها المتنافسون، والتي ساهمت في تعزيز روابط الصداقة بين الشباب المشاركين.

وسجل السيد لوران، أن المملكة المغربية، من خلال هذا النجاح الذي حققته هذه التظاهرة الرياضية الدولية الهامة، قادرة على تنظيم ملتقيات رياضية عالمية.

وعرفت هذه الدورة، التي اختتمت فعالياتها مساء أمس الثلاثاء بالمعلب الكبير بمراكش بتنظيم حفل فني متميز، حضورا وازنا لأبطال عالميين انطلق مسار أغلبهم الرياضي من المشاركة في المنافسات الرياضية المدرسية، ضمنهم نوال المتوكل، جفريز إيمان، مارتا بانيني، سليمان مباي، كيفين ماير، ثم أسماء نكاي.

وشمل برنامج المسابقات ثمانية عشر رياضة وهي ألعاب القوى، وركوب الدراجات، والجمباز الايقاعي، والجمباز الفني، والأيروبيك، والشطرنج، الكاراطي، والتايكواندو، والجيدو، والملاكمة، والمصارعة، والرماية بالنبال، والتنس، والمسايفة والغولف والكرة الحديدية بمدينة مراكش، في حين استضافت مدينة الدار البيضاء منافسات السباحة وركوب الأمواج.

كما ضم برنامج هذا الحدث الرياضي بإدراج عدة أنشطة وورشات تربوية وفقا للأهداف العامة لمنظمة الأمم المتحدة الرامية إلى نشر قيم السلم والعيش الكريم وتربية ذات جودة عالية في أوساط الشباب، فضلا عن إقامة قرية ترفيهية رياضية نشطها شباب متطوعون من عالم الرياضة المدرسية ومهرجان يحتفي بالتنوع والتبادل الثقافي أتاح الفرصة للدول المشاركة لإبراز عاداتها وتقاليدها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد