الملتقى الدولي السادس لفن الملحون يتواصل بأزمور بتكريم الإعلامي عبدالله شقرون

0 25

تواصلت، إلى حدود الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد بأزمور، فقرات الملتقى الدولي لفن الملحون (ملحونيات) في نسخته السادسة (16-19 يونيو) بتكريم الإعلامي عبد الله شقرون، وأداء فرق للملحون والطائفة العيساوية مقطوعات تراثية متميزة.

فقد تم منح درع المهرجان للمحتفى به، ، بعد عرض شريط وثائقي قصير عن مسار حياته وعطاءاته في مجال التأليف والتمثيل والاهتمام بالملحون والثقافة الشعبية المغربية عموما، كما تم منحه التسجيلات الكاملة للدورات السابقة من الملتقى الدولي لفن الملحون.

يشار إلى أن عبد الله شقرون ، المزداد بسلا سنة 1926، اشتغل رئيسا لقسم التمثيل العربي بالإذاعة المغربية قبل أن يلتحق للعمل بتونس ، وقد انضم إلى اتحاد كتاب المغرب سنة 1961 ، ومن كتبه المنشورة “الشعر الملحون في الإذاعة” الصادر عن اتحاد إذاعات الدول العربية سنة 1987 في 112 صفحة.

وتم أيضا الاحتفاء بالفنانة أمينة رشيد، عقيلة عبد الله شقرون ورفيقة دربه، بإهدائها لوحة للفنان المغربي عبد الكريم الأزهر ، المتحدر من مدينة أزمور، وذلك بحضور السيد معاذ الجامعي عامل عمالة إقليم الجديدة، والسيدة مريم بنصالح شقرون رئيسة الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب، والقنصل العام للجزائر بالمغرب وغيرهم من الشخصيات.

وبالمناسبة أيضا تم منح درع الدورة السادسة للملتقى الدولي لفن الملحون للحاج محمد العلمي من فاس، الذي نظم قصيدة سداسيات ملحونيات أزمور.

ومن جهة ثانية ، استهلت الحصة الأولى من سمر أمس النخبة الوطنية لفن الملحون برئاسة الفنان محمد الوالي من خلال أصوات عبد العالي البريكي من أرفود، ومحمد السوسي و محمد العلمي من فاس، وسناء ماراحاتي وشيماء الرداف والحاج عبد المجيد الرحيمي عازف آلة السويسد من أزمور.

أما الحصة الثانية من هذا السمر الفني، فقد استمتع خلالها الجمهور، الذي غصت به جنبات ساحة ابراهام ونيس بالمدينة، بنفحات صوفية في المديح والتوسل والذكر العيساوي من أداء الطائفة العيساوية من الرباط والذكر العيساوي برئاسة المقدم جمال الدين قريطيس .

يشار إلى أن الدورة الحالية من الملتقى الدولي لفن الملحون (ملحونيات)، التي تحمل اسم العلامة الراحل محمد الفاسي، من تنظيم عمالة إقليم الجديدة والجمعية الإقليمية للشؤون الثقافية وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد