بيان مراكش
بيان مراكش : جريدة إلكترونية مغربية مستقلة

المهرجان الدولي الثالث للمعاهد المسرحية.. المسرحية المكسيكية “إل كورو” تحرز الجائزة الكبرى

0 21

أحرزت المسرحية المكسيكية “إل كورو” الجائزة الكبرى للدورة الثالثة للمهرجان الدولي للمعاهد المسرحية، التي أسدل الستار عليها مساء أمس الأربعاء في الرباط.

وقررت لجنة تحكيم هذه الدورة ،برئاسة الأستاذ الجامعي أحمد بدري، أيضا منح جائزتين للمسرحية الألمانية “دروين فور دير تور” (في الخارج أمام الباب)، لأكاديمية (بايريسش ثياتر أكاديمي أوغست إفردينغ) من ميونيخ، وهما جائزة البحث وجائزة أفضل دور رجالي ، والتي منحت لفيليب ليمك.

وكانت المدرسة الوطنية العليا (ليون شيلر للسينما والتلفزيون والمسرح) في لودز (بولونيا) الأكثر تتويجا في هذه الأمسية بنيلها لثلاث جوائز، وهي جائزة أفضل دور نسائي، ومنحت لكارولينا بروشنيكا، وأفضل سينوغرافيا ، ونالتها أغاتا سكواريسيسكا، وأفضل إخراج ، ومنحت لجاكوب كوالسكي.

أما جائزة الجمهور ، فكانت من نصيب فرقة أكاديمية المسرح لروما ، صوفيا أميندوليا.

كما م نحت جوائز للبلدان التي شاركت لأول مرة في هذه التظاهرة الثقافية ، ومنها على الخصوص كوت ديفوار والبنين، فضلا عن أعضاء لجنة التحكيم.

وشهد المهرجان الدولي للمعاهد المسرحية ، الذي أقيم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من فاتح إلى سادس دجنبر الجاري، مشاركة 11 فرقة تمثل، إلى جانب المغرب، كوت ديفوار والبنين والمكسيك وألمانيا وبولونيا وإيطاليا والنرويج وإسبانيا.

وقال رئيس لجنة التحكيم أحمد بدري ، في كلمة بالمناسبة، إن الجوائز تم منحها على أساس ثلاثة معايير وهي الشرط البيداغوجي المتعلق بتعزيز القدرات الإبداعية للمواهب الشابة، وتميز اختيار أنماط وأساليب التعبير، والاختيار الصائب لموضوع “في خدمة الحوار وتعزيز القيم الإنسانية”.

وأبرز السيد بدري ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب حفل الاختتام ، أن هذه التظاهرة تمكن من إشراك الشباب “لبناء مسرح وثقافة الغد”، مشددا على مساهمة هذا النوع من التظاهرات في الإشعاع الثقافي للمغرب.

وبحسب رئيس لجنة التحكيم ، فإن المهرجان عرف تطورا سريعا ونجح في استقطاب بلدان تمثل قارات أمريكا وأوربا وإفريقيا ، وهو ما حول الفضاءات الثلاثة التي احتضنت فعاليات المهرجان (مسرح محمد الخامس وقاعة كنفاوي وقاعة باحنيني) إلى فضاءات للانفتاح واللقاء بين القارات الثلاث.

كما عبر عن ارتياحه للأجواء التي أقيم فيها المهرجان ، الذي تميز بتنظيم ورشات للتكوين ومنتدى لتبادل التجارب والأساليب البيداغوجية المعتمدة في المعاهد المشاركة في الدورة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد