اهتمامات افتتاحيات الصحف اليومية

0 79

شكل التكوين المهني، ومكافحة الفقر، والأشخاص في وضعية إعاقة، أبرز المواضيع التي تصدرت اهتمامات افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء.

وهكذا، اعتبرت يومية (ليكونوميست) أن التكوين المهني “غير شفاف ولا يحقق المساواة ويكلف الكثير زيادة على ذلك”، مضيفة أن هذا القطاع “يعاني من رؤية متقادمة لا تنسجم مع متطلبات الاستجابة للقطاع الخاص”.

واعتبرت أن المغرب لم يستطع أن يصلح تكوينه المهني، في الوقت الذي يعد فيه هذا القطاع رهانا كبيرا بالنسبة لملايين الشباب والمقاولات.

ومن جهتها، تناولت يومية (أوجوردوي لوماروك) موضوع مكافحة الفقر، حيث كتبت أن “الفقر الذي حاربته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تغير”.

وسجلت الصحيفة أنه بكل تأكيد، فإن الفقر المطلق اختفى تقريبا بالمغرب، لكن هناك شبحا آخر لا يقل خطورة يتمثل في الهشاشة.

وتابعت أنه مقارنة مع فقراء 20 أو 30 سنة مضت، فإن الأشخاص الذين يوجدون في وضعية هشة يظهرون أنهم في وضعية أفضل، بالنظر إلى أنهم يتوفرون على الخدمات الأساسية، وكذا على ما كان يعد منذ عقود ضربا من الخيال، كالهاتف المحمول والتلفاز واللاقط الهوائي وأيضا السيارة، لكن الثورة، التي شهدها عالم الاتصال، “تجعل الهشاشة تقاس بالنظر إلى مستوى تكيف الفرد”.

أما يومية (الاتحاد الاشتراكي)، فقد تطرقت إلى موضوع الأشخاص في وضعية إعاقة، حيث دعت إلى اعتماد سياسات عمومية مندمجة وذات مصداقية.

وشددت اليومية على أن هذا الملف يتطلب وباستعجال رؤية مندمجة تستحضر مختلف الأبعاد التشريعية والاستثمارية والاجتماعية الحقوقية من أجل إقرار إجراءات ناجعة تتناغم مع التوجهات الدولية، من جهة، ومع المقتضيات الدستورية من جهة أخرى.

وتابعت أن هذا الملف في حاجة أيضا إلى مقاربة حقوقية، وأخرى تشاركية حقيقية تجعل السياسات العمومية منبثقة من الهواجس والأولويات الفعلية، التي يعبر عنها المجتمع المدني المعني بقضايا الأشخاص في وضعية إعاقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد