اهتمامات الصحف العالمية .. أوروبا الغربية

0 53

تناولت الصحف الصادرة اليوم الجمعة بأوروبا الغربية الجدل حول الهجرة في أوروبا، وانطلاق نهائيات كاس العالم بروسيا، بالإضافة إلى عدد من المواضيع الوطنية المتفرقة.

وحول موضوع الهجرة، كتبت صحيفة (لوفيغارو) الفرنسية انه يتم بهذا الخصوص تبادل تحميل المسؤوليات، جراء مواعيد ووعود لم يتم الوفاء بها، مشيرة الى ان ازمة الهجرة ما فتئت تتفاقم مع مرور السنين .

واعتبرت الصحيفة ان الامور تغيرت ، مشيرة الى انه في ايطاليا لا يتعلق الامر بوزير يعاني من العزلة بل بشعب قام بالتصويت.

من جهتها قالت صحيفة (ليبراسيون) انه بين السخرية والنفاق تم اجبار سفينة اكواريوس على الابحار لمسافة طويلة وشاقة، فيما يقتضي الحس السليم بان ترسو في اقرب ميناء، مضيفة ان الاتحاد الاروبي اظهر سياسيا عدم حضوره في هذا الملف ،تاركا الدول الاعضاء تتحرك بشكل مشتت،ومتيحا الفرصة لمؤيدي اغلاق الحدود لتحقيق الانتصار.

من جهتها تساءلت صحيفة (لوموند) تحت عنوان ” المهاجرون .. ميركل تحت ضغط المتشددين في اغلبيتها” حول ما اذا كانت المستشارة الالمانية تستعد لطي الصفحة التي فتحتها خلال ازمة اللاجئين لسنة 2015 .

واشارت الصحيفة الى انه لم يسبق للمستشارة الالمانية ان تعرضت لمثل هذا الضغط من لدن الجناح اليميني في اغلبيتها، الذي يقوده وزير الداخلية، المحافظ البافاري هورست شيوفر العازم على ان يفرض عليها تشديد سياسة البلاد في مجال الهجرة.

وفي سويسرا، اهتمت الصحف بالتحديات التي تواجه رئاسة ماكرون ، لا سيما في ما يتعلق بالاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

فتحت عنوان “دبلوماسية ماكرون ، لقد دقت ساعة الحقيقة”، كتبت صحيفة “لوتون” أنه بعد مرور عام على توليه منصبه ، أدرك الرئيس أنه سيضطر كرجل واحد الى أن يتموقع على الصعيد الدبلوماسي.

وقال كاتب الافتتاحية “لا يزال بوسع فرنسا أن تبني تحالفات منتصرة وأن تسجل النقاط. إن التضامن الأوروبي ، وخاصة على المستوى التجاري ، يظل هدفا يمكن الوصول إليه وورقة جيوسياسية”.

من جانبها، تطرقت صحيفة “تربيون دو جنيف” الى تحد آخر لرئيس الدولة الفرنسي ، وهو إصلاح نظام المعاشات ، تحت عنوان “بعد الشركة الوطنية للسكك الحديدية، ماكرون يطلق معركة جديدة”.

وحسب صحيفة “فانت كاتر أور” فان الرئيس ماكرون خلق مفاجأة باسلوبه في إطلاق نقاش جديد بينما لا يزال البرلمان يستكمل إصلاح شركة السكك الحديدية.

وأضافت أنه في هذه الأثناء ، يواصل السككيون الاضرابات ، حتى لو انخفض زخمها ، فإن وتيرتها لا تزال كافية لتعطيل حركة النقل على نحو كبير ، دون أن تصل إلى حركة اجتماعية.

وفي إيطاليا، اهتمت الصحف بقضية الهجرة في أوروبا والتحقيق في تورط شخصيات من عالم سياسية و المال في شبهات فساد تتعلق ببناء ملعب روما الجديد. واعتبرت صحيفة (لاريبوبليكا) أن القمة التي ستنعقد اليوم الجمعة بين الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي قد تشكل فصلا جديدا في ملف التعامل مع المهاجرين من خلال اتخاذ مبادرات جديدة فرنسية-إيطالية.

وأضافت أن هذه القمة الثنائية تأتي لتجنب تصعيد التوتر بين روما و باريس بشأن موضوع الهجرة والشروع في خطوات جديدة لمواجهة الهجرة غير الشرعية.

ونقلت عن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي قوله أن مسألة الهجرة تتطلب إيجاد تسوية من قبل أوروبا بأسرها، معتبرا أنه “لا يمكن لأي أحد أن يستمر في التملص من مسؤولياته”.

وفي مقال بعنوان “التحقيق في شبهات فساد بملعب روما.. و سراب الشفافية” ، ذكرت صحيفة (كوريري ديلا سيرا) أنه تم أمس الخميس اعتقال تسع شخصيات من عالم السياسة والمال ينتموت لحركة خمس نجوم وحزب (فورتسا إيطاليا) (اليمين) الذي يتزعمه سيلفيو برلسكوني ومن الحزب الديمقراطي (يسار وسط) للاشتباه في تورطهم في جرائم فساد مرتبطة بتنفيذ مشروع بناء ملعب روما الجديد.

وأوضحت اليومية أن من ضمن هؤلاء المعتقلين رئيس هيئة نقابة لمحامين، المرشح السابق لمنصب رئيس مجلس الشيوخ والمنتمي لحركة خمس نجوم ونائب رئيس المجلس الإقليمي لروما من حزب فورتسا إيطاليا ومستشار إقليمي ينتمي للحزب الديمقراطي ورجل الأعمال معروف صاحب الشركة المكلفة ببناء ملعب روما.

و حسب صحيفة (لاستامبا) فإن التحقيق الذي تم فتحه بشأن بناء الملعب الجديد يهدد بإيقاف المشروع بعد اعتقال وإحتمال إصدار أحكام بالسجن والإقامة الجبرية لأرقى الشخصيات في العاصمة الإيطالية. وفي بلجيكا، اهتمت الصحف الصادرة اليوم بانطلاق نهائيات كأس العالم والانتصار الساحق ( 5 – 0) الذي حققته روسيا على العربية السعودية في مباراة الافتتاح.

فتحت عنوان ” انطلاق أكبر حدث كروي في العالم ” توقفت (ليكو) عند حفل الافتتاح الذي أعطى انطلاقته الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام 80 ألف متفرج، حيث أكد على أن ” عشق كرة القدم يربطنا جميعا بإحدى الفرق ” في حين يرى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو أن كرة القدم ستغزو العالم داعيا الجماهير على الاستمتاع بهذا الحفل الكبير .

من جانبها، ركزت (لوسوار) على الفوز الكاسح الذي حققته روسيا البلد المضيف على العربية السعودية في لقاء الافتتاح، معتبرة أن هذا الانتصار قد يشكل خطوة أولى نحو التأهل إلى الدور المقبل.

وسلطت (لاليبر بلجيك) الضوء على الفرق المرشحة للتألق في هذا المونديال كالمغرب الذي قد يخلق المفاجأة في المجموعة الثانية ويتأهل للدور الثاني على الرغم من وجود فريقين عملاقين في المجموعة ذاتها هما إسبانيا والبرتغال بالإضافة إلى إيران.

وأضافت أنه بالإضافة إلى عدد من اللاعبين الذي يمارسون في أكبر البطولات الأوروبية، فإن الفريق الوطني المغربي يستمد قوته من حضور المدرب هيرفي رونار الذي اعتاد على تحقيق الانتصارات.
وفي ألمانيا، واصلت الصحف اهتمامها بالخلاف في الائتلاف الحاكم بين الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل وحليفها الاتحاد المسيحي الاجتماعي حول سياسة اللجوء ، والذي قد يشهد تصعيدا حسب العديد من المعلقين.

وكتبت صحيفة “فرانكفورتر روند شاو” أنه حتى لو توصل الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي الى حل وسط بشأن قضية ابعاد المهاجرين على الحدود ، سيكون من الصعب على الحزب الاشتراكي الديمقراطي قبوله ، مشيرة الى أن هجمات قادة الاتحاد المسيحي الاجتماعي يوم الخميس، اقتربت من تصويت مفتوح لحجب الثقة في البرلمان.

من جانبها، ترى صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” في موقف وزير الداخلية الالماني زيهوفر المنتمي للاتحاد المسيحي الاجتماعي والذي يرغب في إبعاد المهاجرين على الحدود الالمانية، تحد للمستشارة ولحزب ميركل المسيحي الديمقراطي، معتبرا أنها “انتفاضة من الاتحاد المسيحي الاجتماعي، إنه اعلان بالكاد مستتر، إذا لزم الأمر ، لإسقاط المستشارة والبحث عن حلفاء في حزبها. وأكدت انه لم يسيق ان حدث أمر من هذا القبيل في تاريخ الجمهورية الاتحادية: الحزبان الشقيقان المزعومان يقاتلان بعضها البعض على المسرح الحكومي المفتوح. وذكرت صحيفة “دي فيلت” انه في صراع السلطة المتصاعد بين حزب ميركل وحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي بشأن سياسة اللاجئين ، لا تزال هناك مؤشرات على المواجهة.

وأضافت اليومية أن المستشارة الألمانية تريد أن تبحث عن حل على المستوى الأوروبي في الأسبوعين المقبلين، مشيرة الى انه وفقا لتقرير ، من المنتظر أن يقوم رئيس البوندستاغ بوساطة بين الحزبين الشقيقين . وفي البرتغال، واصلت الصحف اهتمامها بالقمة التاريخية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية إلى جانب مواضيع أخرى من قبيل تعزيز تدابير مكافحة حرائق الغابات. وكتبت صحيفة (دياريو دي نوتيسيا) أنه بعد قمة دونالد ترامب وكيم جون أون، صرح وزير الشؤون الخارجية الصيني أنه يتعين تخفيف العقوبات الدولية من أجل تشجيع كوريا الشمالية على المضي قدما نحو نزع السلاح النووي ، وهي خطوة خلفت ارتياحا لدى بيونغ يونغ.

وأضافت اليومية أن كاتب الدولة الأمريكي الذي يزور سيول وبكين أوضح وجهة نظر واشنطن، مفادها أنه لن يكون هناك المزيد من الامتيازات لبيونغ يونغ بعد تعليق التمارين العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية.

وذكرت صحيفة (البوبليكو) أن هذه السنة تم الاعتماد على خبراء جدد وعلى وسائل أكبر للوقاية من حرائق الغابات كما قامت السلطات باتخاذ تدابير استباقية في القرى الأكثر تهديدا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد