تدبير مخاطر الائتمان.. المغرب في موقع الريادة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مدير مؤسسة التمويل الدولية للمغرب العربي)

0 107

قال مسؤول منطقة المغرب العربي في مؤسسة التمويل الدولية، السيد كسافيي ريل، إن المغرب قام بعمل ممتاز في مجال تدبير مخاطر الائتمان، وهو ما يبوئه موقع الريادة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ولفت ريل في حوار مع يومية “ليكونوميست” إلى أن المغرب أول بلد من البلدان الناطقة بالفرنسية يقوم بإنشاء مكتبي ائتمان، حتى قبل فرنسا، مشيرا إلى أن المملكة، من خلال عصرنة مركز المخاطر، تسجل أعلى درجة في مجموع منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال ممارسة الأعمال (وذلك بحصولها على 7 نقط على 8).

واعتبر أن آخر شيء يتعين على المغرب القيام به في هذا المجال يتعلق بالإطار التنظيمي المتعلق بمراكز السلامة، وهو ما سيمكن المملكة من إحراز درجة كاملة (8 على 8).

وذكر السيد ريل بأن المؤسسة تتعاون مع بنك المغرب منذ 2005 وواكبته في عصرنة البنية التحتية المالية بغية التحكم بشكل أفضل في المخاطر، مضيفا أن البنك الدولي يواكب بدوره البنك المركزي المغربي في ورش آخر مهم يتعلق بالوقاية من المخاطر الناشئة المتصلة بأمن الفضاء الإلكتروني والجريمة الإلكترونية.

وتعتبر مؤسسة التمويل الدولية، وهي فرع للبنك الدولي، أهم مؤسسة مالية تعنى بتقديم المساعدة الإنمائية متخصصة في تقديم قروض للقطاع الخاص. وقدمت المؤسسة تمويلات تناهز 20 مليار دولار في حوالي 100 دولة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد