تراجع ملحوظ في عدد حالات الغش خلال الدورة العادية لامتحانات البكالوريا لسنة 2018 بجهة كلميم وادنون

0 31

تنهي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون إلى الرأي العام أن اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا لسنة 2018، التي جرت أيام 05، 06 ،07 يونيو 2018، مرت في أجواء جيدة وعرفت تراجعا كبيرا في عدد حالات الغش التي تم ضبطها هذه السنة.
واستنادا إلى معطيات المركز الجهوي للامتحانات بالأكاديمية، فإن عدد حالات الغش لدورة السنة الماضية بلغت 181 حالة لتتراجع بشكل ملحوظ خلال إجراء هذه السنة الى 65 حالة بنسبة مئوية قاربت ناقص 36 %.
وتراوحت حالات الغش لدورة هذه السنة ما بين 59 حالة استعمل فيها الهاتف النقال ووسائل الكترونية، و07 حالات عن طريق استعمال وثائق غير مسموح بها، فيما لم تسجل أية حالة للاستعانة بشخص آخر.
ويرجع ذلك الى تطبيق الإجراءات القانونية والمساطر الإدارية الجاري بها العمل وفق دليل مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا لهذه السنة في حق جميع حالات الغش، فضلا عن يقظة الفرق الجهوية لزجر الغش وتظافر جهود كافة الفاعلين والمتدخلين.
هذا، وبلغ عدد المتغيبات والمتغيبين خلال ال من الدورة العادية من الاجراء 437 حالة من مجموع 5583 في فئة المترشحين الرسميين بنسبة بلغت 7,82 %.
وللإشارة، فقد تم رصد 30 حالة غش في صفوف فئة المترشحين الأحرار إضافة إلى غياب ما مجموعه 895 مترشح(ة) من أصل 1589 بنسبة تجاوزت 56 %.
وتشيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون بجدية ومسؤولية رؤساء المراكز والملاحظين والمداومين وكل أعضاء الفرق الجهوية والاقليمية لمراقبة الإجراء، وبنضج وانضباط المترشحات والمترشحين، وكذا الانخراط الإيجابي لكافة نساء و رجال التربية والتكوين والأمهات والآباء والأولياء وكافة المتدخلين، كما تثمن الدعم الذي تقدمه السلطات الولائية والمحلية والترابية ومختلف الأجهزة الأمنية (الأمن الوطني، رجال الدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية) والمجالس المنتخبة وكافة الشركاء والفرقاء ووسائل الاعلام لضمان سير هذا الاستحقاق الوطني في ظروف مناسبة.
محمد عطوش: مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الاداري

قد يعجبك ايضا

اترك رد