تفاقم عجز الميزان التجاري ب2,5 في المائة حتى متم غشت 2017 (مكتب الصرف)

أفاد مكتب الصرف بأن المبادلات الخارجية للمغرب عرفت تفاقما في عجز الميزان التجاري بنسبة 2,5 في المائة خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2017، ليصل إلى حوالي 70,3 مليار درهم، مقابل 68,5 مليار درهم قبل سنة.

وعزا مكتب الصرف، في مذكرة حول مؤشرات شهر غشت 2017، هذا التفاقم إلى ارتفاع الواردات (زائد 18,9 في المائة)، بشكل يفوق الصادرات (زائد 17,2 في المائة)، مسجلا أن معدل تغطية الواردات من قبل الصادرات استقر في 77,4 في المائة، مقابل 76,5 في المائة.

ويعود نمو الواردات إلى 310,5 مليار درهم، بالأساس، إلى ارتفاع المقتنيات من المواد الطاقية (زائد 30,1 في المائة)، والمواد الخام (زائد 14,4 في المائة)، والمواد الجاهزة للاستهلاك (زائد 3,8 في المائة)، ونصف المصنعة (زائد 1,8 في المائة)، مقابل انخفاض في واردات المواد الغذائية (ناقص 0,4 في المائة) وسلع التجهيز (ناقص 0,3 في المائة).

وفي ما يتعلق بالصادرات، أبرز المكتب أنها انتقلت من 223 مليار درهم متم غشت 2016 إلى أزيد من 240,2 مليار درهم، مشيرا إلى أن هذا التطور راجع إلى ارتفاع مبيعات غالبية القطاعات، خاصة صادرات قطاع الطيران (زائد 13,7 في المائة)، والفلاحة والصناعة الغذائية (زائد 9,9 في المائة) ، والصناعة الصيدلانية (زائد 8,6 في المائة)، والفوسفاط ومشتقاته (زائد 8,2 في المائة)، والنسيج والجلد والالكترونيك (زائد 4,8 في المائة لكل على حدة)، والسيارات (زائد 3,8 في المائة).

اترك رد