جالية كلميم واد نون بالخارج تطلع على فرص الاستثمار بالجهة

0 28

اطلع أفراد الجالية المغربية المنتمين لإقليم كلميم، خلال لقاء نظم اليوم الجمعة، على فرص الاستثمار بجهة كلميم واد نون.

وتعرف أفراد الجالية على الفرص والإمكانات التي تزخر بها منطقة واد نون خلال لقاء تواصلي نظمته ولاية جهة كلميم واد نون بمناسبة اليوم اليوم الوطني للمغاربة المقيمين بالخارج الذي يحتفى به هذه السنة تحت شعار “أي دور للكفاءات المغربية بالخارج في تنمية الاقتصاد الوطني”.

وفي هذا الإطار، اعتبر الكاتب العام لولاية جهة كلميم واد نون، النشطي محمد، أن الاحتفال بهذا اليوم يعتبر مناسبة للوقوف على الدور الذي يضطلع به مغاربة العالم وبسط الآفاق التي يتيحها اقتصاد الإقليم والجهة لهذه الفئة من أبناء الوطن من أجل إنجاز مبادراتهم والإسهام بشكل نوعي في انعاش التنمية الاقتصادية والمجالية.

وأبرز أن اللقاء، الذي حضره عدد كبير من أفراد الجالية المغربية، يعد مناسبة للتعريف بأهم الأدوار التي يمكن أن يلعبها مغاربة العالم كفئة فاعلة ونشيطة تتزايد أعدادها ويتنامى حضورها وانخراطها في مختلف مناحي الحياة الاقتصاديىة والاجتماعية والسياسية بالمساهمة في الدينامية الاقتصادية التي يعرفها المغرب وتشجيعهم للمشاركة الفعالة في سيرورة التنمية بوطنهم والتعريف بأهم الفرص المتاحة أمامهم والمجالات ذات الأولوية في مجال الاستثمار بإقليمهم وجهتهم.

ودعا السيد الشنطي أفراد هذه الجالية إلى الانتظام داخل شبكات لتأطير مساهمتها في الدفاع عن مصالح وطنهم والمشاركة في توطيد علاقات الشراكة بين مختلف الفاعلين في المغرب وبلدان الإقامة.

ويدخل هذا اللقاء في إطار السعي إلى مد جسور التواصل مع أبناء الجهة بالخارج وإبراز المؤهلات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية لجهة كلميم واد نون وإقليم كلميم ودور أبناء الجهة والإقليم المقيمين بالخارج في تثمينها واستثمارها من أجل دفع عجلة التنمية بداخلها.

ويشكل اليوم الوطني للمهاجر فرصة للتطرق للانجازات وتطلعات المغاربة الذين يعيشون في الخارج وتسليط الضوء على مساهمتهم القيمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدهم الأصلي.

ويعد هذا اليوم أيضا مناسبة للتأكيد على المساهمة الكبيرة للجالية المغربية لتحقيق التنمية على جميع المستويات العلمية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية وعلى دعمها لمجهودات تنمية المملكة وضمان إشعاعها على الصعيد العالمي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد