خريبكة..تتويج الفائزين في المنتدى الدولي الثاني للابتكار التكنولوجي

0 111

نظم ، أول أمس السبت بخريبكة ، حفل تم خلاله تتويج الفائزين في الدورة الثانية للمنتدى الدولي للابتكارات التكنولوجية المنظم من قبل مركز خريبكة “سكيلز” وجمعية شباب المستقبل للتنمية (أجاد) بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط تحت شعار ” الإبتكار في خدمة التنمية الاجتماعية”.

وعرف المنتدى ، التي شارك فيه 120 عارضا من مختلف جهات المملكة وعارضين من ستة دول افريقية (الطوغو وجزر القمر والكوت ديفوار وغينيا والنيجر وبورندي) مثلوا مقاولات ناشئة ورواد أعمال ومطورين وأفكار مشاريع ، وتنظيم ستة ورشات للتدريب والتكوين لفائدة حوالي 150 من شباب وأطفال المدينة، تنافس 35 ابتكار في مسابقة أفكار المشاريع.

وقد توج في هذه المسابقة مشروع “سايف دوم ” وهو جهاز للأمان للحماية من تسريبات غاز البوتان كأفضل مقاولة ناشئة ، ومشروع “أكري تك” كنظام للسقي الأوتوماتيكي متحكم فيه عن بعد ، فيما عادت جائزة الذاكرة الإفريقية لمشروع “باسيط” لمشاركين من دولة الطوغو الذين شاركوا بمشروع يعمل على طرح حلول مبتكرة لتطوير الذكاء الاصطناعي.

وفي مجال مسابقات ابتكارات الأطفال عادت جائزة الطفل المبتكر لمشروع “سمارت هوم” كنموذج لمشروع روبوت لتجاوز العقبات، وجائزة الروبوتيك التي توج بها مشروع “بولاريس”.

وبخصوص جائزة إشعاع مدينة خريبكة على المستوى الدولي فقد عادت إلى مشروع ” ميديكوكال” كمنصة الكترونية تقدم خدمات هاتفية طبية للأشخاص الذين يحتاجون للدعم النفسي، ومشروع “اكرودوم” كتقنية مبتكرة في مجال التكنولوجيا الزراعية والتي تساعد الفلاحين في الحفاظ على جودة الخضروات والفواكه أثناء التخزين ، فيما عادت جائزة خريبكة سكيلز للتطوع المقاولاتي لمشروعي “ميم ميديا وإي دروكري” لمنخرطين بمركز خريبكة سكيلز.

وشكل المنتدى فرصة للتواصل بين المبدعين والمبتكرين الشباب وتبادل التجارب بين العارضين ، ومناسبة للتعرف على مستجدات مجموع الفاعلين بمنظومة ريادة الأعمال وخاصة مركز خريبكة للمهارات والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية وإيناكتيس المغرب، وشبكة مقاولي المغرب، والمؤسسة الدولية من أجل الشباب ، والجمعية المغربية لدعم وإنعاش المقاولة الصغرى ، إلى جانب مشاركة ممثلين عن الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات ، والمركز الجهوي للاستثمار (ملحقة خريبكة)، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات بخريبكة، والاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وتوخى هذا اللقاء العلمي تعزيز روح المبادرة والابتكار، وتسليط الضوء على أصحاب المشاريع الذين تمت مواكبتهم من طرف الفاعلين داخل منظومة ريادة الأعمال في الجهة، وكذا تشجيع المبتكرين والمطورين الشباب في مجال التكنولوجيا والبرمجيات، والاحتفاء بسنة من العمل التعاوني مع جميع فاعلي المنظومة الصناعية بخريبكة والرفع من التأثيرات الإيجابية لمبادرات مجموعة المجمع بالمنطقة وتعزيز التكاملات من أجل مواكبة أفضل لأصحاب المقاولات.

وتركزت أشغال المنتدى حول نماذج الابتكار الاجتماعي الملائمة للنموذج المغربي، ودور الابتكار في تنمية المجتمع، إلى جانب تنظيم ورشات تكوينية، ومعرض للعديد من المقاولات الناشئة، وأصحاب المقاولات والفاعلين في القطاع الصناعي، ومسابقات لتشجيع المقاولات الشابة المبتكرة.

للإشارة، فقد حظيت مدينة خريبكة بإنشاء أول مركز للمهارات لمجموعة المجمع الشريف للفوسفاط ، حيث تعكس هذه المبادرة منح شباب المناطق التي تحتضن أنشطة المجموعة، فضاءات مندمجة للتكوين والتأطير، وتقديم المعلومات حول التشغيل، إلى جانب الأنشطة الترفيهية، وتشجيع المبادرات الجمعوية، وإنعاش الأنشطة المختلفة.

ويهدف المركز إلى تطوير الكفاءات و خدمة الدينامية الاجتماعية والثقافية للمدينة والإشعاع الجهوي وخلق جسور التعاون مع الفاعلين بالمجتمع المدني والتعليم الجامعي، وتحسين ولوج الشغل لدى الشباب وتعزيز قدرات الجمعيات المحلية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد