دورة تكوينية لفائدة مهنيي الصحة بجهة سوس ماسة حول التشخيص المجهري لداء الليشمانيا

0 46

نظمت المديرية الجهوية للصحة سوس ماسة، بتعاون مع المعهد الوطني للصحة، مؤخرا بمدينة أكادير، دورة تكوينية حول أخذ العينات والتشخيص المجهري لداء الليشمانيا.

وذكر بلاغ لوزارة الصحة، اليوم الاثنين، أن هذا التدريب حول موضوع “التشخيص المجهري لداء الليشمانيا” يهدف إلى تطوير المهارات لدى مهنيي الصحة التابعين لعمالات وأقاليم جهة سوس ماسة في مجال أخذ العينات وإعداد الشرائح، وكذا التشخيص المجهري لداء الليشمانيا.

وأوضح البلاغ أن هذا التكوين، الذي شمل دروسا نظرية وأعمالا تطبيقية، يدخل في إطار الخطوات الاستباقية التي تقوم بها المديرية الجهوية للصحة سوس ماسة، بهدف الاستعداد الأفضل في حالة ظهور الأوبئة المحتملة لمرض الليشمانيا، خصوصا أن المغرب عرف مؤخرا ارتفاع عدد حالات الليشمانيا المسجلة في بعض الجهات.

وذكر بأن الليشمانيات، وهي أمراض طفيلية تنتقل عبر لسعة حشرة تسمى ذبابة الرمال، تشكل مشكلا للصحة العامة، وأشكالها الجلدية هي أكثر من الناحية الوبائية من الإصابات الحشوية. ويعتبر التكفل الطبي القائم على التشخيص البيولوجي السريع والموثوق، ذا أهمية كبيرة للوقاية من هذا المرض ومكافحته.

وحسب المصدر ذاته، تعتزم المديرية الجهوية للصحة سوس ماسة، توسيع التكوين المستمر لتشخيص أمراض أخرى لصالح العاملين في مجال الصحة في هذه الجهة، بتنسيق مع المعهد الوطني للصحة، وذلك في إطار لامركزية التشخيص البيولوجي للأمراض ذات الأولوية التي يعتمدها المعهد الوطني للصحة لصالح مختبرات وزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد