زيارات ميدانية للمؤسسات التعليمية بالمديرية الإقليمية لأسا الزاك لتتبع السير العادي للدراسة

حل مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، السيد عبد الله بوعرفه، رفقة رئيس المركز الجهوي لمنظومة الإعلام، ورئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، يوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 بمديرية أسا الزاك، في زيارات تفقدية للعديد من المؤسسات التعليمية بالوسطين الحضري والقروي، لتتبع السير العادي للدراسة، والوقوف على مدى التزام المؤسسات التعليمية بتفعيل مقتضيات التوجيهات الرسمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الرامية إلى تحقيق دخول مدرسي متميز برسم الموسم الدراسي 2017/2018.
وشملت زيارات مدير الأكاديمية الذي وجد في استقباله المدير الإقليمي بأسا الزاك، وفريق تابع للمديرية الإقليمية، ثانوية عقبة بن نافع التأهيلية، وثانوية المسيرة الخضراء الإعدادية، ومدرسة محمد السادس الابتدائية.
وحضر السيد مدير الأكاديمية الجهوية والسيد المدير الإقليمي والوفد المرافق لهما، حفل توزيع الكتب والمقررات الدراسية لفائدة تلميذات وتلاميذ السنة الأولى إعدادي مسلك دولي، خيار فرنسية بالثانوية الإعدادية ابن سينا.
وعرف الحفل إلقاء كلمة لمدير الثانوية الإعدادية، الأستاذ حسن الزرهوني، عبر فيها عن اعتزازه بهذه المبادرة النبيلة التي أقدم عليها المجلس الإقليمي، والمتمثلة في تخصيص 35 طقما دراسيا يضم كتبا ومقررات دراسية لفائدة تلميذات وتلاميذ السنة الأولى إعدادي مسلك دولي، خيار فرنسية، كما أشاد بالدعم الذي المقدم من طرف المجلس الجماعي لتويزكي، والمتمثل في تزويد تلميذات وتلاميذ المؤسسة بمجموعة من المقررات الدراسية بداية الموسم الدراسية الحالي، فضلا عن الانخراط الدائم والمستمر للمديرية الإقليمية للوزارة بأسا الزاك في إنجاح كل المبادرات الرامية إلى تحسين وتطوير جودة العملية التعليمية التعلمية بالمؤسسة.
من جهته، أكد ممثل المجلس الإقليمي لأسا الزاك، الأستاذ الطاهر لغفيري، أن أولويات المجلس انصبت على الدعم المنتظم للمدرسة في إطار مقاربة تشاركية مع مختلف المتدخلين والفاعلين محليا، جهويا ووطنيا، وعيا منه ضرورة الارتقاء بالشأن التعليمي بالإقليم، مضيفا بأن الجهود المبذولة في هذا الاتجاه، أثمرت مجموعة من الاتفاقيات والشراكات التي تستهدف تحسين وتأهيل فضاءات التربية والتكوين وظروف تمدرس التلاميذ من مرحلة التعليم الأولي إلى غاية التعليم الجامعي.
بدوره عبر مدير الأكاديمية الجهوية عن ارتياحه الكبير لمثل هذه المبادرات، وبانخراط المؤسسات المنتخبة في دعم جهود القطاع الوصي، مضيفا بأن ظروف نجاح تجربة المسلك الدولي، خيار فرنسية باتت متوفرة في ظل هذا الانخراط، آملا أن تتحقق الأهداف المتوخاة.
وفي نفس السياق، لم يفوت المدير الإقليمي الفرصة لتقديم الشكر لجميع المتدخلين والفاعلين والشركاء على دعمهم المتواصل لقطاع التربية والتكوين بالإقليم، داعيا التلميذات والتلاميذ إلى الاستفادة من هذه الإمكانيات المتوفرة بغية تحسين مستوياتهم الدراسية والحصول على معدلات متميزة، مشيرا إلى أن جوائز تحفيزية مهمة تنتظر المتفوقين دراسيا.
كما حضر هذا الحفل أيضا ممثل السلطة المحلية، وبعض أعضاء المجلس الإقليمي لأسا الزاك، وممثلي جماعتي أسا وتويزكي، وعضو المجلس الإداري لأكاديمية جهة كلميم وادنون، وممثل جمعية آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ الثانوي الإعدادية ابن سينا، وبعض الأطر الإدارية والتربوية لذات المؤسسة، وممثلو بعض وسائل الإعلام.
واستهدفت الزيارات التفقدية كذلك مجموعة مدارس طارق بن زياد بأسا، ومجموعة مدارس عوينة تركز وثانوية عوينة لهنا الإعدادية، ومجموعة مدارس عوينة أيتوسى وثانوية عوينة يغمان الإعدادية ومجموعة مدارس المجد الابتدائية وثانوية العرفان التأهيلية بجماعة عوينة يغمان.
وتهدف هذه الزيارات إلى تفقد السير العادي للدراسة في العديد من المؤسسات التعليمية والتعرف عن قرب على أهم الصعوبات المسجلة واقتراح حلول لمعالجتها بالشكل الذي يمكن من استفادة المتعلمات والمتعلمين من حقهم الكامل في التربية والتعليم.
هذا، وشكلت هذه الزيارات، التي يرتقب أن تستهدف لاحقا مؤسسات تعليمية أخرى بكل من الزاك ولبيرات، وبباقي المديريات الإقليمية التابعة للجهة، فرصة للتواصل مع أطر الإدارة التربوية وممثلي جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ وعدد من المتدخلين والفاعلين في مجال التربية والتكوين، والتداول بشأن وضعية أشغال إصلاح وتأهيل الفضاءات التربوية وتحسين مجالاتها البيئية، وصيانة وترميم مرافقها الصحية، وكذا وضعية البناء المفكك، والإطعام المدرسي، والقسم الداخلي بالعديد من المؤسسات التعليمية، إضافة إلى معاينة أجواء إلقاء الدروس داخل الفصول الدراسية، وتعرف البنيات الحالية لهذه المؤسسات من خلال الإطلاع على أعداد التلميذات والتلاميذ بالفصول الدراسية، في علاقة بأعداد المدرسين والمدرسات.

اترك رد