زيد أشكناني سعيد بالسرعة التي أظهرها في ريد بُل رينغ

0 27

أكد السائق الكويتي زيد أشكناني على سعادته بالسرعة التي أظهرها في الجولة الثالثة من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية لموسم 2018 في حلبة ريد بُل رينغ النمساوية.

واستهل أشكناني جولة سبيلبرغ بتسجيل التوقيت 11 في حصة التجارب الحرة مساء الجمعة، وعمل خلال الليل مع طاقم مهندسي فريق “أم آر أس – جي تي ريسينغ” على تحسين معايير ضبط سيارته البورشه 911 “جي تي 3 كاب”، ما أثمر تسحناً في المستوى والسرعة ليتأهل بالمركز الخامس لسباق الأحد متخلفاً بفارق 0.387 ثانية عن المنطلق من المركز الأول النمساوي طوماس بيرنينغ.

وكان سباق النمسا حماسياُ من بدايته، وعند الانطلاقة تمكن أشكناني من التقدم إلى المركز الرابع قبل خروج سيارة الأمان إلى الحلبة.

ومع استكمال السباق حاول أشكناني الحفاظ على مركزه بوجه هجمات منافسيه، ما تسبب بتآكل الإطارات سريعاً، وعانى من انزلاق مقدمة السيارة في المنعطفات وبالتالي تراجع بضعة مراكز.

إلا أن السائق الكويتي عاد ليظهر وتيرة سريعة وبدأ يشق طريقه متقدماً في الترتيب. ومع بلوغ اللفات الأخيرة من السباق، الذي امتد لـ 16 لفة، كان أشكناني قد تأخر عن سائقي الصدارة بسبب اتنافس بينه وبين السائقين الآخرين، وعبر خط النهاية بالمركز السادس متوسطاً المتنافسين على صدارة الترتيب العام للبطولة مايكل أميرمولير ونيك يلولاي.

وقال أشكناني: “كان السباق حماسياُ وسرعتنا جيدة فيه رغم خسارتنا بعض المراكز بسبب المنافسة الشديدة وتضرر الإطارات. لكن في النهاية تمكنت من احتلال المركز السادس”.

وأضاف: “في القسم الثاني من السباق كانت سرعتي جيدة وتمكنت من الدفاع عن مركزي، لكننا كنا قد تأخرنا بسبب بطء سرعة السائق أمامي وعلقت خلفه لبضعة لفات وبالتالي اتسع الفارق بيني وبين سائقي الصدارة”.

وتابع: “أنا سعيد بسرعتنا في السباق وأعتقد أنها جيدة. الآن تركيزنا على جولة سيلفرستون ونأمل التوفيق هناك”.

وتنتقل بطولة بورشه سوبر كاب العالمية إلى حلبة سيلفرستون لخوض الجولة الرابعة لموسم 2018 من 6 إلى 8 تموز / يوليو الجاري .

قد يعجبك ايضا

اترك رد