سورية: مبعوث الأمم المتحدة يرسم صورة قاتمة عن الوضع الانساني أمام مجلس الأمن

0 29

رسم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، اليوم الاربعاء، صورة قاتمة عن الوضع في البلاد حيث يوجد حاليا حوالي 390 ألف شخص عالقين في المناطق المحاصرة جراء القتال.

وقال دي ميستورا في كلمة خلال اجتماع لمجلس الأمن خصص للازمة السورية، “لقد اخترت أن أتوجه إلى نيويورك لكي أعبر شخصيا لمجلس الأمن عن قلق الأمين العام البالغ من تصاعد العنف في سورية، وأحثكم على التركيز على تخفيف حدة العنف، وسلوك سبيل الحل السياسي للمضي من أجل التنفيذ الكامل للقرار 2254 “.

وأضاف “لقد شهدنا تدهورا خطيرا ومثيرا للقلق، بما في ذلك داخل مناطق خفض التوتر التي وضعها رعاة مؤتمر (أستانا) وكذا خارج هذه المناطق”، محذرا من أن المدنيين في سورية يتعرضون للقتل ” بأعداد رهيبة “.وأوضح أن الاسبوع الاول من فبراير شهد لوحده مصرع أزيد من ألف شخص مصرعهم في هذا البلد حسب بعض التقارير.

كما استنكر دي ميستورا كون التفجيرات لا تزال تستهدف المستشفيات والمدارس والأسواق، فضلا عن عدة اتهامات بالهجمات بالكلور في مناطق الغوطة وإدلب وإفرين مؤخرا.

وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إن “المدنيين السوريين لا يقتلون ويشردون فقط بأعداد أكبر من أي وقت مضى، ولكنهم محرومون أيضا من المساعدات الإنسانية التي هم بحاجة إليها “.

وذكر أنه لم تتمكن أي قافلة انسانية تابعة للامم المتحدة من الوصول الى المناطق المحاصرة منذ 28 نونبر أي لمدة شهرين ونصف.

قد يعجبك ايضا

اترك رد