صحيفة بلجيكية تؤكد على نجاعة الاستراتيجية المغربية لتنويع الشركاء الاقتصاديين

0 51

أبرزت (لاليبر بلجيك)، في عددها اليوم الأربعاء، استراتيجية تنويع الشركاء الاقتصاديين والتي أطلقها مؤخرا المغرب بعد الزيارات التي قام بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لبلدان الخليج، وروسيا، والصين والهند.

فتحت عنوان ” المغرب في بحث عن أصدقاء جدد “، أضافت الجريدة أن المملكة، ومن خلال هذه الاستراتيجية، تسعى إلى ” تقليص تبعيتها التجارية للاتحاد الأوروبي وتعزيز موقعها كرائد إقليمي في إفريقيا “.

وأوردت الجريدة مقتطفات من الخطاب الذي ألقاه صاحب الجلالة الملك محمد السادس أمام قمة المغرب – بلدان الخليج بالرياض، والتي أكد فيها جلالته على أن المغرب حر في قراراته واختياراته وليس محمية تابعة لأي بلد ” وأنه “سيظل وفيا بالتزاماته تجاه شركائه، الذين لا ينبغي أن يروا في ذلك أي مس بمصالحهم”.

وأشارت الجريدة إلى أن إرادة المغرب في توسيع تحالفاته تعود إلى سنوات مضت، مذكرة بأنه ومنذ اعتلائه العرش، قام جلالة الملك محمد السادس بزيارة إلى روسيا، والهند والصين.

وأكدت مخفي منصوريا مستشارة المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية للمغرب العربي والشرق الأوسط في شهادة أدلت بها لمراسلة الجريدة بالمغرب جولي شوديي، على أهمية العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي. وقالت في هذا الصدد، ” بالنسبة للمغرب، تبقى علاقته مع البلدان الأوروبية مهمة. ففي مفاوضاته المقبلة مع الاتحاد الأوروبي، سيكون المغرب في موقع أقوى حيث لن يكون مرتبطا فقط بالغرب “.

وأشارت (لايبر بلجيك) إلى أنه ” إضافة إلى الدعم الدبلوماسي ” يبحث المغرب عن شركاء اقتصاديين جدد، مؤكدة أن الهند والبرازيل، القوتان الفلاحيتان، شريكان نموذجيان بالنسبة للمغرب، أول مصدر للفوسفاط في العالم “.

وبعدما ذكرت بالتوقيع على اتفاقيات بين المغرب والصين بقيمة تفوق 2ر1 مليار درهم، بمناسبة الزيارة الأخيرة لجلالة الملك، أشارت الجريدة إلى أن ” هذا الدعم وهذه الاتفاقيات تأتي لتعزيز المحور الأساسي للسياسة الخارجية للمغرب والمتمثل في اندماجه في إفريقيا “.

قد يعجبك ايضا

اترك رد