ــــ ظمأ وبؤس ولهيب …………………………………. شعر : حامد الزيدوحي …………………….

0 35

ظمأ
…….
يغتالني ظمأ
وأهداب الجفن ترتعش

وأعين أمطرت دمعا

تخاطفته الأرض والترب

واجتاحني ألم

وسرى في دمي سقم

وأتعبني سفر

ماذا أقول لظامئتي ؟

ماذا أقول لظالمتي ؟

ماذا أحكي لأطفالي ؟

ماذا أحكي لطفلاتي ؟

وشوق يتخاطفني

ونار تحرقني

ولهيب يراقصني

والدموع تطفئه

والعشب يلتهب

والقلب يحترق ..

توسلتك ظامئتي

توسلتك ظالمتي

والصور في ذاكرتي

والقمر يحتجب

والشمس تنتحب .

وزبد البحر ما أبيضه

والدخان ما أسوده

والريح تعصف

والمسك ماأطيبه

والعصفور والنشيد ينشده

الجو والسحر
_______________
الجو راق عندما خر المطر

وعادت الروح وسرى النظر

وهب النسيم ونفحته عطر

وتعاقب الشدو والوتر ..

سهرنا وباغتنا السهر،

ولجلجنا أنغام العود والوتر

كم زهرة تمايلت ، وذاب الكدر ؟

وحامت الفراشات ، وطار الشرر

وأتى صوت هاتف ، إنه السحر

وجبال شامخات ، وتعالت الدرر

وعاد عصفور، واخضر الشجر

وانصرف الحزن ، ورحل الضرر …

قد يعجبك ايضا

اترك رد